مخاوف جدية من استخدام الأقمار الصناعية كأسلحة فتاكة

الرابط المختصرhttp://cli.re/G9VbPz

عدد من أنظمة الاتصالات عبر  الأقمار الصناعية عرضة للهجمات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 12-08-2018 الساعة 10:36

حذر المجتمعون في مؤتمر أمن المعلومات "القبعات السوداء" من استخدام الأقمار الصناعية كسلاح لمهاجمة الطائرات والسفن والجيوش.

وكشف الباحثون الأمنيون المجتمعون في المؤتمر الذي عقد في لاس فيغاس، كيفية استخدام المتسللين للاتصالات عبر الأقمار الصناعية من أجل شن هجمات سيبرانية، وتحويل هوائيات تلك الأقمار الصناعية إلى أسلحة تعمل بشكل أساسي مثل أفران الميكروويف.

وأوضح الباحثون بحسب ما ذكر موقع "البوابة العربية للأخبار التقنية"، اليوم الأحد، أن الاتصالات عبر الأقمار الصناعية المستخدمة من قبل الطائرات والسفن والجيوش للاتصال بشبكة الإنترنت معرضة لخطر القرصنة، وأن التهديدات لم تعد نظرية فقط.

 

 

ووفقاً لبحث تم تقديمه في مؤتمر أمن المعلومات فإن عدداً من أنظمة الاتصالات عبر  الأقمار الصناعية عرضة للهجمات التي يمكنها أيضاً تسريب المعلومات واختراق الأجهزة المتصلة.

وتفيد الأبحاث أن الهجمات قادرة على تشكيل خطر حقيقي على سلامة المستخدمين العسكريين والبحريين والجويين.

ويعمل الهجوم المحتمل من خلال الاتصال بهوائيات تلك الأقمار الصناعية، واستخدام نقاط ضعف أمنية في البرنامج الذي يشغل الهوائي، ويوفر الهجوم القدرة على تعطيل أو اعتراض أو تعديل جميع الاتصالات التي تمر عبر الهوائي، ما يسمح للمهاجمين بالتنصت على رسائل البريد الإلكتروني المرسلة من خلال الشبكة اللاسلكية على متن طائرة، أو شن هجمات قرصنة على الأجهزة المتصلة بشبكة القمر الصناعي.

مكة المكرمة