مخلوقات فضائية في نيفادا.. والجيش الأمريكي يحذر!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gM7MbM

أكثر من 1.3 مليون شخص أكدوا ذهابهم إلى قاعدة نيفادا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-07-2019 الساعة 18:46

لأكثر من قرن، طاف العلماء بالكون بحثاً عن علامات تشير إلى وجود حياة أخرى خارج كوكب الأرض، وهو مسعى أُثبت أنه غير مُجدٍ حتى الآن، إلا لدى المقتنعين بنظرية، مفادها أن الحكومة الأمريكية تخفي كائنات فضائية بقاعدة نائية في نيفادا.

وحتى أمس الثلاثاء، أكد على "فيسبوك" أكثر من 1.3 مليون شخصٍ ذهابَهم إلى حدث "اقتحام إيريا 51.. لا يمكنهم إيقافنا جميعاً"، المقرر إجراؤه في الساعات الأولى من يوم 20 سبتمبر المقبل.

وبدا الأمر في البداية مجرد مزحة، لكن القوات الجوية الأمريكية حذرت بشدة من خطر الاقتراب من قاعدتها السرية، التي تُعرف بـ"المنطقة 51".

وقالت متحدثة باسم القوات الجوية، لصحيفة "واشنطن بوست": إنها (القوات الجوية) "مستعدة لحماية أمريكا وممتلكاتها".

وقالت المتحدثة وفقاً لموقع قناة "بي بي سي": إن "المنطقة 51 عبارة عن مجموعة تدريب مفتوحة للقوات الجوية الأمريكية، وسوف نمنع أي شخص من محاولة القدوم إليها، لأننا ندرب فيها القوات المسلحة".

وتوقع آخرون أن يلاحق مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" أولئك الذين يخططون لحضور هذا الحدث.

وفي خطوة لتضليل السلطات، كتب جاكسون بارنز، وهو أحد "المنظمين"، في منشور على "فيسبوك": "ملاحظة: مرحباً بالحكومة الأمريكية، هذه مزحة، وأنا لا أنوي المضيَّ قدماً في هذه الخطة. اعتقدت أن الأمر سيكون مضحكاً وسأحصل على بعض الإجابات على الإنترنت".

وتعتبر "المنطقة 51" قاعدة بالغة السرية تابعة للقوات الجوية الأمريكية في صحراء نيفادا، ولم تعترف وكالة الاستخبارات المركزية بوجودها حتى عام 2013، عندما رُفعت السرية عن الوثائق المتعلقة بطائرة التجسس "يو 2".

وتطلق عليها الحكومة الأمريكية اسم "نطاق التدريب والاختبار في نيفادا"، وهي جزء من قاعدة إدواردز للقوات الجوية.

ويحتفظ الجيش الأمريكي بسرية استخداماتها الأساسية، مثل عديد من القواعد العسكرية في أنحاء العالم.

مكة المكرمة