مدافن "صديقة للبيئة".. تحول رفات البشر إلى سماد في 30 يوماً!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZYJbBK

الجثة تتحول إلى سماد خلال 30 يوماً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 17-02-2020 الساعة 18:06

طورت شركة جنائز أمريكية مدافن خاصة "صديقة للبيئة" بزعمها، تعمل على تحليل رفات الميت وتحويله إلى "سماد" بغية تقوية التربة.

تتضمن العملية وضع جسم المتوفى في "وعاء" مع رقائق من الخشب والمواد النباتية، وتعريضه لدرجة حرارة تبلغ 131 درجة فهرنهايت، ثم تدوير الجثة وتقليبها على مدار شهر تعمل خلالها الميكروبات على تحليله.

وبحسب ما نقلت شبكة "بي بي سي"، شملت التجربة ستة متطوعين وافقوا على تحللهم بعد الموت، وقام بها باحثون من جامعة ولاية واشنطن.

ستكون أول خدمة للسماد البشري في العالم عند إطلاقها رسمياً في ولاية واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية في فبراير 2021.

وجد فريق البحث، بقيادة عالم التربة لين كاربنتر بوجز، أن العملية تحطّم الأنسجة الرخوة بأمان وبشكل كامل على مدار قرابة 30 يوماً.

ولاحظوا أن العملية دمرت أيضاً الغالبية العظمى من الأمراض التي تنقلها رفات الأموات، وأنّ العملية أفضل للبيئة من الجنازة التقليدية وتصدر انبعاثاً أقل من الكربون.

مكة المكرمة