معالج وأجهزة حديثة.. كل ما تريد معرفته عن إصدارات "أبل" الجديدة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YVBx5V

نظام التشغيل الجديد يحذّر المستخدمين في حال تم جمع بياناتهم

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 11-11-2020 الساعة 13:55
ما أبرز ما تم الإعلان عنه في حدث نوفمبر؟

المعالج الجديد "M1" الذي من خلاله سوف تستغني "أبل" عن معالجات شركة إنتل.

ما أفضل ميزة بنظام التشغيل Big Sur؟

ستكون تطبيقات سطح المكتب قادرة على العمل على الهاتف المحمول والعكس صحيح، مما يجعل التبديل بين الأجهزة تجربة سلسة. 

متى بالإمكان شراء الأجهزة الجديدة؟

جاهزة للبيع من يوم غدٍ الخميس، وتُشحن في الأسبوع المقبل.

يبدو أن هذا العام كان حافلاً بالنسبة لشركة أبل، بعد أقل من شهر على حدث أكتوبر، الذي أعلنت فيه الشركة عن 4 طرازات من هواتف آيفون، ومساعد صوتي جديد وساعة جذابة، جاء الدور أمس للإعلان عن الأجهزة والحواسيب اللوحية، والأهم من ذلك معالج أبل الجديد الخاص بها.

في "حدث نوفمبر" الذي بثته الشركة مساء أمس، عرضت فيه "أبل" معالج كمبيوتر خاصاً بها يدعى "M1"، وبهذا تعلن انتهاء ارتباطها بشركة إنتل المزودة بالمعالجات.

كما عرضت ثلاثة أجهزة حواسيب لوحية "Mac" جديدة، وقدَّمت بعض التفاصيل حول نظام التشغيل الجديد للحواسيب الخاصة بسطح المكتب "macOS 11 Big Sur".

فيما يلي، نتناول ببعض التفصيل أهم مزايا المنتجات التي عرضتها "أبل":

معالج M1 الجديد

أبل

في وقت سابق من هذا العام، أعلنت شركة أبل أنها ستبدأ باستخدام معالجات خاصة بها، وتتخلى عن استخدام معالجات شركة "Intel" في أجهزة الكمبيوتر الخاصة.

خلال حدث يوم الثلاثاء، تم الكشف عن أول شريحة لأجهزة "ماك"، أطلقت "أبل" على هذه الشريحة الجديدة "M1"، وقد أظهر العرض التقديمي للشركة مجموعة من مكاسب الأداء وكفاءة الطاقة في التصميم الجديد.

صممت "أبل" الرقائق منذ نحو عقد من الزمان، لكن استخدامها اقتصر إلى حد كبير على منتجات الشركة من الأجهزة المحمولة وسماعات الرأس والمساعدين الصوتيين وسماعات الأذن.

المعالج الجديد ثماني النواة، وهو يحتوي على 16 مليار ترانزستور ويدعم أنواعاً مختلفة من الأجهزة.

الحاسوب اللوحي "MacBook Air" الجديد

أبل

هو أول حواسيب "Mac" المزوَّدة بشريحة "M1" الجديدة من "أبل"، يأتي بمقاس 13 بوصة، ويُطرح للبيع مقابل 999 دولاراً، ويكون جاهزاً للشحن الأسبوع المقبل.

وبحسب الشركة فإن الجهاز أسرع بكثير من جهاز الإصدار السابق بنحو 3.5 ضعف، وكفاءة أداء وحدة المعالجة المركزية، وتعزيز أداء الرسومات أفضل بمقدار 5 أضعاف الإصدار السابق، ولكنه لا يزال يوفر عمر بطارية يصل إلى 18 ساعة. 

يأتي الجهاز من دون مروحة داخلية، وتم تحسين جودة الكاميرا، مع 4 منافذ USB.

حاسوب "Mac Mini" الجديد

أبل

أحد أكثر إعلانات حدث نوفمبر إثارة للدهشة هو تحديث حاسوب "ماك ميني"، سيُطرح للبيع منذ اليوم وسيكون جاهزاً للشحن في الأسبوع المقبل. 

يبدأ سعر الجهاز بـ699 دولاراً، وبذاكرة تخزين 256 غيغابايت وبصيغة "SSD"، وذاكرة وصول عشوائي تبلغ 8 غيغابايت.

الكمبيوتر المكتبي الصغير عبارة عن كتلة فضية بزوايا مستديرة، أكبر قليلاً من محرك الأقراص الصلبة الخارجي. 

تمنح شريحة "M1" الجديدة الموجودة بالداخل ثلاثة أضعاف أداء جهاز ماك ميني السابق.

يحتوي جهاز ميني على منفذي "Thunderbolt / USB" ووصلة "HDMI" ومنفذين "USB-A". 

يمكنه تشغيل شاشتين في وقت واحد، ويتم عرض المحتوى بدقة تصل إلى "4K".

جهاز "MacBook Pro" الجديد

أبل

يأتي حاسوب "ماك بوك برو" الجديد بمقاس 13 بوصة، ومدعوم أيضاً بمعالج "M1"، وهو جاهز للبيع منذ اليوم مقابل 1299 دولاراً، ويبدأ بالشحن الأسبوع المقبل.

جرى على الجهاز التحسينات نفسها المتعلقة بالسرعة وكفاءة الطاقة والتي قدّمتها "أبل" للأجهزة الأخرى، ولعل أهم تحسين فيه، أنّ عمر البطارية يصل إلى 20 ساعة.

نظام التشغيل الجديد "macOS 11 Big Sur"

أبل

كان نظام تشغيل سطح المكتب التالي لأجهزة ماك في مرحلة تجريبية منذ شهور، والآن منحته "أبل" تاريخ إصدار ثابت، وهو متوافر للتنزيل المجاني منذ يوم غدٍ الخميس. 

تقول "أبل": "إن المعالج الجديد الخاص بها يجعل برامج النظام تستجيب أسرع بمرتين من قبل، مع إعطاء تعزيزات كبيرة للبرامج الضخمة مثل Final Cut Pro وLogic Pro". 

بالإمكان أن يعمل نظام التشغيل الجديد على أجهزة "أبل" القديمة التي تستخدم معالجات شركة إنتل، إضافة إلى الأجهزة التي تعمل بمعالج "M1"، لذلك ليس من الضروري شراء جهاز ماك جديد للحصول على أحدث تحسينات البرامج.

التغيير الأكثر وضوحاً في "Big Sur" هو تصميمه الذي تم إصلاح بعض المزايا فيه، منها تقريب أيقونات التطبيقات، وأشرطة القوائم شفافة بحيث يمكنك رؤية الخلفية خلفها. 

إجمالاً، يشير تصميم "Big Sur" الجديد إلى توحيد أنظمة تشغيل "أبل" الثلاثة: "macOS وiOS وiPadOS". 

والهدف من ذلك بحسب الشركة، هو تبسيط العملية للمستخدمين ومطوري التطبيقات على حد سواء. 

ستكون تطبيقات سطح المكتب قادرة على العمل على الهاتف المحمول والعكس صحيح، مما يجعل التبديل بين الأجهزة تجربة سلسة. 

يتمتع مستخدمو النظام الجديد بمزيد من التحكم في المعلومات التي يتم جمعها بواسطة تطبيقات ومواقع الطرف الثالث. 

على سبيل المثال، "تقرير الخصوصية" الجديد لـ"Big Sur" يتتبع بنشاطٍ متتبّعات الإعلانات التي تظهر في "Safari"، ويحتفظ بسجل لإعلام المستخدم بعدد المرات التي تحاول فيها مواقع الويب جمع بياناتهم.

مكة المكرمة