من هو المرشح ليصبح القاتل الثالث عالمياً؟

التلوث والتدخين أسباب رئيسية للمرض القاتل

التلوث والتدخين أسباب رئيسية للمرض القاتل

Linkedin
whatsapp
الخميس، 20-11-2014 الساعة 22:44


توقعت منظمة الصحة العالمية، أن يصبح مرض الانسداد الرئوي المزمن ثالث الأسباب الرئيسية للوفاة في شتى أنحاء العالم بغضون 2030 بعد أمراض القلب والسرطان، على أنها شددت أنه "ما يزال هناك متسع من الوقت" لتدارك الأمر.

وأوضحت المنظمة في بيان لها على موقعها الإلكتروني بمناسبة اليوم العالمي للمرض الذي وافق أمس الأربعاء، أن "مرض الانسداد الرئوي المزمن ليس مرضاً واحداً فحسب، ولكنه مصطلح عام يستخدم للإشارة إلى مجموعة من الأمراض الرئوية المزمنة التي تعوق تدفق الهواء إلى الرئتين مثل التهاب القصبات المزمن، والربو المزمن غير القابل للعلاج".

ويهدف الاحتفال باليوم العالمي لهذا المرض إلى العمل على زيادة الوعي العالمي بهذا الداء، والدعوة إلى تحسين رعاية مرضاه، وفق الصحة العالمية.

وتشير تقديرات المنظمة إلى أن هناك 210 ملايين نسمة يعانون من حالات متوسطة أو وخيمة من مرض الرئة الانسدادي، وهذا المرض أودى بحياة ثلاثة ملايين شخص عام 2005، وأحدث قرابة 90 بالمئة من الوفيات في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، في حين بلغ عدد المصابين بالمرض المزمن في عام 2004 ما يقارب 64 مليون نسمة حول العالم.

التدخين والتلوث

وأظهرت دراسة "بريث" الاستدلالية المرتكزة على السكان، وهي الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا عن مرض الانسداد الرئوي المزمن، أن أكثر من 13 مليون شخص في الشرق الأوسط وأفريقيا يعانون من هذا المرض، وأن أقل من ثلثهم تم تشخيصه وبدأ بالعلاج اللازم.

وشملت أسباب المرض، التعرض لدخان التبغ بما في ذلك التدخين السلبي الذي يعد سبباً في الانسداد الرئوي المزمن، بالإضافة للتعرض لتلوث الهواء داخل المباني الناجم عن استخدام الوقود الصلب لأغراض الطهي أو التدفئة، والتعرض لتلوث الهواء الخارجي، والتعرض للغبار والمواد الكيميائية في مكان العمل مثل التعرض للأبخرة والمواد المهيجة والأدخنة.

يشار إلى أن التحالف العالمي ضد الأمراض التنفسية المزمنة، اعتمد في عام 2002 الاحتفال باليوم العالمي لمرض الرئة الانسدادي المزمن في الثاني من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من كل عام، ويهدف إلى التخفيف من العبء العالمي للأمراض التنفسية المزمنة.

مكة المكرمة