مونديال روسيا تعرّض لـ25 مليون هجمة إلكترونية

الرابط المختصرhttp://cli.re/6kpADV

المشاركة الدولية من أهم عوامل تأمين المونديال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 16-07-2018 الساعة 17:36

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الاثنين، أن بلاده تعرضت لـ25 مليون هجمة إلكترونية خلال تنظيمها لتصفيات كأس العالم، مشيراً إلى أن 55 جهاز استخبارات دولياً شارك في تأمين المونديال.

وأشار إلى أن "126 ممثلاً من 55 جهازاً استخباراتياً وأمنياً من 34 دولة شاركوا في هذا العمل الجماعي".

وتابع بوتين: "أود أن أشكر أجهزة الاستخبارات الروسية والأجهزة الأمنية، وبالطبع ممثلي الأجهزة الاستخباراتية والأمنية الأجنبية".

وأوضح أن "أكثر من مليوني شخص، ونحو 200 ألف مبنى تم إجراء التدقيق حولهم أثناء الاستعدادات لاستضافة المونديال".

واستدرك الرئيس الروسي بالقول: إنه "تم إجراء أكثر من 400 عملية تفتيش في 194 مكاناً؛ للتحقق من عدم وجود مواد إشعاعية وكيماوية وبيولوجية ومتفجرات".

تجدر الإشارة إلى أن مباريات كأس العالم اختتمت الأحد، والتي نظمتها في روسيا بين 14 يونيو و15 يوليو، في 11 مدينة و12 ملعباً.

وكان وزير الداخلية الروسي، فلاديمير كولوكولتسيف، افتتح مركزاً دولياً للتعاون الشرطي في ضاحية "دوموديدوفو" بموسكو، قبل يومين من المباراة الافتتاحية لكأس العالم بين روسيا والسعودية.

حيث شارك رجال شرطة من 33 بلداً، بينهم دولة قطر، في تأمين نهائيات بطولة كأس العالم.

وتعد قطر، التي ستحتضن نسخة 2022 المونديالية، الدولة الوحيدة التي تشارك برجال شرطة لتأمين المونديال، وغير مشارِكة في النهائيات، حيث ينتمي بقية رجال الشرطة إلى 32 دولة تشارك جميعها في البطولة العالمية.

مكة المكرمة