"ناسا" تسجل رقماً قياسياً جديداً بالاقتراب من الشمس

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6Bmy8M

البشرية بانتظار معلومات غير مسبوقة عن الشمس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 30-10-2018 الساعة 17:25

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، أمس الاثنين، تحقيق رقم قياسي جديد في مدى الاقتراب من الشمس، من خلال مركبة فضائية غير مأهولة؛ أطلقت عبر برنامجها الفضائي الذي أطلق عليه "باركر سولار بروب"، ليصبح أقرب جسم اصطناعي يقترب من سطح الشمس.

وقالت الوكالة في بيان: "إن المركبة الفضائية غير المأهولة، التي بلغت كلفتها 1.5 مليار دولار، وأطلقت في أغسطس الماضي، حققت الرقم القياسي الجديد بمسافة تقدر بـ26.55 مليون ميل عن سطح الشمس"، مشيرةً إلى أن "المركبة وصلت إلى هذه المسافة يوم 29 أكتوبر الجاري، الساعة 17:04 بتوقيت غرينتش".

يذكر أن أقرب مسافة اقتراب لسطح الشمس تم تسجيلها في أبريل عام 1976 من قبل مركبة فضاء أمريكية ألمانية مشتركة تدعى "هيلوس2".

وقال مدير المشروع، أندي دريسمان، من مختبر "جونز هوبكنز" للفيزياء التطبيقية في مدينة لوريل التابعة لولاية ميريلاند: "لقد مر 78 يوماً فقط على إطلاق "باركر سولار بروب"، ونحن الآن نقترب من نجمنا أكثر من أي مركبة فضائية أخرى في التاريخ، إنها لحظة فخر للفريق، وإننا الآن نركز على أول لقاء شمسي والذي سيبدأ في 31 أكتوبر".

ولم يكتفِ "باركر سولار بروب" بتسجيل رقم قياسي في الاقتراب من الشمس، إذ سجل رقماً قياسياً آخر لأسرع مركبة فضائية في التاريخ.

ومن المؤمل أن تستمر المركبة غير المأهولة في الاقتراب من الشمس؛ إلى أن تصل إلى الاقتراب النهائي بمسافة 3.83 ملايين ميل من سطح الشمس بحدود عام 2024.

وستبدأ "باركر سولار بروب" بأول لقاء شمسي، الأربعاء 31 أكتوبر، وتـستمر بالاقتراب إلى سطح الشمس حتى تصل إلى الحضيض الأول- أقرب نقطة إلى الشمس- في 5 نوفمبر القادم.

وستواجه المركبة الفضائية حرارة وحالات إشعاعية قاسية، في الوقت الذي ستزود فيه الإنسانية بملاحظات لم يسبق لها مثيل عن النجم، ستساعدنا على فهم الظواهر التي حيرت العلماء لعقود من الزمان.

مكة المكرمة