ناقوس "السكّري" يقرع موظفي الفترات الليلية

الدوام الليلي له مخاطر

الدوام الليلي له مخاطر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-09-2014 الساعة 07:36


موظفو فترات الدوام الليلي أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري، هذا ما أثبتته أكثر من دراسة علمية بحسب الطبيب الألماني ميشائيل ناسترلاك، الذي علّل هذه الظاهرة بأن العاملين في الفترات الليلية معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بزيادة الوزن مقارنة بأقرانهم الذين يعملون في فترات النهار الطبيعية.

وفي الوقت الذي تحدث فيه عن عدم معرفة السبب على وجه الدقة، أرجع ناسترلاك، العضو في الجمعية الألمانية للطب المهني والطب البيئي، في تصريح للوكالة الألمانية، الأمر إلى تأثر عملية التمثيل الغذائي عند موظفي الفترات الليلية بسبب التغيير المستمر في دواماتهم وأوقات عملهم، أو إلى تغير النمط الغذائي تبعاً لهذا التغيير المستمر. ونبّه ناسترلاك إلى ضرورة تجنب العاملين في الليل الإصابة بزيادة الوزن التي اعتبرها إحدى أخطر العوامل الموصلة إلى الإصابة بداء السكري.

وللتقليل من آثار العوامل الضارة على صحتهم والتي قد تعرضهم لخطر الإصابة بالسكري، يرى ناسترلاك أن على موظفي الفترات الليلية تناول الخضراوات والفواكه بكميات كبيرة نسبياً وذلك وفق نظام غذائي صحي ومتوازن يقوم أيضاً على تناول الحبوب الكاملة والإقلال إلى أكبر قدر ممكن من الدهون والسكريات.

غير أن كل ما سبق لا يغني عن ممارسة الرياضة مرتين أسبوعياً في الحد الأدنى ولمدة ساعة في المرة الواحدة كعامل مهم جداً في الحيلولة دون زيادة الوزن، والكلام دائماً للطبيب الألماني ناسترلاك.

مكة المكرمة