نتائج مذهلة بعد تجميد حيوانات منوية للفئران بالفضاء

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Eo3j9q

يمكن تخزين الحيوانات المنوية المجففة بالتجميد لمدة تصل إلى 200 عام

Linkedin
whatsapp
السبت، 12-06-2021 الساعة 21:00
- ما الفائدة من هذه الدراسة؟

بحسب الباحثين، في المستقبل عندما يحين وقت الهجرة إلى كواكب أخرى سنحتاج إلى الحفاظ على تنوع الموارد الجينية، ليس فقط للبشر ولكن أيضاً للحيوانات الأليفة.

- ما التأثيرات على المواليد الجديدة؟

لاحظ العلماء أنّهُ عندما وصلت الفئران الفضائية إلى سن الرشد تم تزاوجها بشكل عشوائي وبدأ الجيل التالي طبيعياً.

وجد باحثون يابانيون أن الحيوانات المنوية للفئران التي تعرضت لمستويات عالية من الإشعاع الكوني لما يقرب من ست سنوات في محطة الفضاء الدولية أنتجت عدداً كبيراً من الفئران.

الدراسة التي نشرت، السبت، في مجلة "ساينس أدفانس"، وضحت أنه تم تخزين الحيوانات المنوية في محطة الفضاء الدولية بشكل مجفف بالتجميد، وبمجرد إعادتها إلى الأرض نتج عن ذلك ولادة 168 فأراً جديداً خالياً من العيوب الوراثية.

قال عالم الأحياء والمؤلف الرئيسي "تيروهيكو واكاياما" لوكالة الصحافة الفرنسية: "إنه لا يوجد فرق كبير بين الفئران المخصبة بالحيوانات المنوية الفضائية والحيوانات المنوية التي ظلت موجودة على كوكبنا".

وأضاف: "كل الفئران المولودة لها مظهر طبيعي، وعندما فحص الباحثون جيناتها لم يعثروا على أي تشوّه".

في عام 2013، أطلق واكاياما وزملاؤه في جامعة ياماناشي في اليابان ثلاثة صناديق يحتوي كل منها على 48 أمبولة من الحيوانات المنوية المجففة بالتجميد إلى محطة الفضاء الدولية للدراسة طويلة المدى.

أراد الفريق الياباني تحديد ما إذا كان التعرض للإشعاع على المدى الطويل في الفضاء من شأنه أن يدمر الحمض النووي في الخلايا الإنجابية أو ينقل طفرات مشوهة إلى النسل.

أعيدت دفعات من تلك الأمبولات إلى الأرض للتخصيب بعد الأشهر التسعة الأولى، ثم بعد عامين، وأخيراً بعد ست سنوات، مما أدى إلى مئات المواليد.

لاحظ العلماء أنّهُ عندما وصلت الفئران الفضائية إلى سن الرشد تم تزاوجها بشكل عشوائي وبدأ الجيل التالي طبيعياً.

كتب واكاياما وزملاؤه في ورقتهم البحرين: "في المستقبل، عندما يحين وقت الهجرة إلى كواكب أخرى، سنحتاج إلى الحفاظ على تنوع الموارد الجينية، ليس فقط للبشر ولكن أيضاً للحيوانات الأليفة".

وأضافوا: "الفضاء السحيق مليء بالإشعاع القوي من كل من الجسيمات الشمسية والأشعة الكونية المجرية من خارج نظامنا، والتي يمكن أن يكون لها تأثيرات مدمرة بشكل خاص على صحة الإنسان".

ووفقاً لحسابات الفريق الياباني، يمكن تخزين الحيوانات المنوية المجففة بالتجميد لمدة تصل إلى 200 عام.

مكة المكرمة