نصائح لأجل عيد بلا مشاكل صحية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lyj8Nk

الطعام الصحي والمتوازن يقي الجسم من الاضطرابات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 05-06-2019 الساعة 09:19

على طاولة في منتصف غرفة الجلوس تجد ما لذّ وطاب من الحلويات والسكاكر والمكسرات، وبجانبها قهوة مُرّة، وأبريق من الشاي، والقليل من الموالح، لتقف في حيرة من أمرك فبأي الأطباق سوف تبدأ يومك الأول في عيد الفطر السعيد؟

فبعد 30 يوماً من الصيام المتواصل، والذي اعتاد الجسم فيه على نمط غذائي معين، ما بين سحور وفطور، لا يكون من السهل كسر هذا الروتين فجأة.

shutterstock_442488058

وخلال الزيارات العائلية في العيد، تقدم أشهى المأكولات والمشروبات، ويُصرّ البعض على أن تتناول من كعك العيد الذي صنع بعناية ليُعجب الزوار بمهارة سيدة المنزل.

shutterstock_1101650774

وحين تأكل من هذه الحلويات بكثرة أو تشرب العديد من المنبهات سواء كانت قهوة أو شاياً أو حتى المشروبات الغازية، قد تشعر بعدم راحة وعسر في الهضم، وحرقة بالمعدة، وانتفاخ وأوجاع بالبطن، وزيادة في الوزن، ما يجعل عيدك غير سعيد.

shutterstock_661680304

ولكن حتى تتفادى هذه المشاكل، وتقضي وقتاً ممتعاً مع أقاربك وأصدقائك، إليك بعض النصائح الغذائية.

بداية، من المهم معرفة أن الجهاز الهضمي بعد شهر رمضان لا يحتمل كميات كبيرة من الطعام دفعة واحدة خلال النهار؛ لذا من الأفضل أن تكون الوجبات صغيرة.

ومن المهم تناول وجبة الإفطار إذ إنها تغني الجسم عن تناول كميات كبيرة من الطعام خلال اليوم.

كما بإمكانك أن تبدأ يومك بتناول قطع معدودة من التمر، وبعدها تشرب كوباً من اللبن أو الحليب قليل الدسم.

shutterstock_1095235139

ويمكن أيضاً أن تكون وجبة الإفطار عبارة عن رقائق الفطور الكاملة مع حليب قليل الدسم وموزة، أو قطعة توست أسمر مع الجبن أو اللبنة قليلة الدسم مع بضعة شرائح من الطماطم.

shutterstock_42532837

البعض ينظم وجباته كما كانت في شهر رمضان بأن تكون أوقاتها متباعدة، وبعدها يقرب الوقت تدريجياً حتى يعتاد الجسم.

ومن الضروري تناول كميات معتدلة، بلا نهم أو شراهة، حتى لا يتسبب الطعام بمشاكل صحية.

وينصح بالابتعاد عن المأكولات التي تحتوي على نسب عالية من السكر، لتخفيف السعرات الحرارية التي يتم تناولها. ويمكن الاستغناء عن السكر بالعسل والتمر.

وتجنب الدهون، واحرص على تناول السمك أو اللحم والدجاج، ويفضل أن يكون مشوياً غير مقلي.

shutterstock_251595484

كما من المهم تناول كميات كافية من الماء، بما لا يقل عن 8 أكواب يومياً.

وينصح أيضاً بتناول الخضار والفواكه والمكسرات لسهولة هضمها، ولأنها تعطي شعوراً بالشبع. والابتعاد عن الملح والبهارات ما أمكن.

shutterstock_722718076

ومن كان يمارس الرياضة قبل شهر رمضان وانقطع عنها بسبب الصيام، يمكنه العودة تدريجياً، ويفضل البدء بالرياضات التي تنشط عضلة القلب مثل المشي والسباحة وركوب الدراجة.

وهناك نصائح أيضاً لمرضى السكري والضغط؛ إذ إن من يصومون شهر رمضان من اللازم مراجعتهم للطبيب بعد انتهاء الشهر للتأكد من عدم التأثر سلباً خلال فترة الصيام.

وفي صباح العيد يتبع البعض عادات سيئة مثل التدخين أو شرب القهوة على معدة فارغة، ما يؤدي إلى التهاب المريء واضطرابات في المعدة، بالإضافة إلى فقدان الشهية وازدياد حموضة المعدة وزيادة ضربات القلب.

مكة المكرمة