نظام ذكاء اصطناعي قادر على مناظرة البشر ودحض حججهم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xrZPdp

بدأت الشركة اختبار النظام عام 2019

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 19-03-2021 الساعة 14:40

كيف يبني النظام الجديد المحاورة؟

يقوم النظام بمسح الإنترنت بحثاً عن معلومات وحجج وطرحها بطرق تبدو أنها مقنعة.

ما المستقبل المتوقع له؟

يتوقع أن يكون لهذا النظام الجديد دور في المستقبل في المناقشات البشرية مثل تلك التي تحدث على مواقع التواصل الاجتماعي.

طوّرت شركة "IBM" نظاماً قائماً على الذكاء الاصطناعي مصمماً للمشاركة في المناقشات مع البشر، وقادراً على التغلب عليهم.

في ورقتهم البحثية المنشورة في مجلة "نيتشر"، يصف أعضاء الفريق نظامهم ومدى جودة أدائه عند مواجهة الخصوم من البشر. 

نشر كريس ريد من جامعة "دندي" مقالاً عن أنواع المنطق المستخدم في الحجج البشرية والنظام الجديد الذي طورته شركة "IBM".

كما يلاحظ ريد فإن المناظرة هي مهارة شحذها البشر منذ آلاف السنين، ويعتبرها نوعاً من المناقشة يحاول فيه شخص أو أكثر إقناع الآخرين بأن رأيهم حول موضوع ما صحيح. 

في هذا الابتكار الجديد أنشأ فريق "IBM" نظام ذكاء اصطناعي مصمماً للمناقشة مع البشر في بيئة حية، يستمع إلى المؤيدين والمعارضين ويرد عليهم بصوت أنثوي.

في معظم المناقشات يميل الأشخاص الذين يقدمون حجة معينة إلى الاستشهاد بآراء يمكنها دعم ادعاءاتهم. 

يقوم نظام "IBM"، المعروف باسم "Project Debater" (بروجيكت ديباتر)، بمسح الإنترنت بحثاً عن مثل هذه الحجج وطرحها بطرق تبدو أنها مقنعة.

بدأت الشركة اختبار النظام عام 2019، في ذلك الوقت لم يقدر على التغلب على الخصم لكنه أدى أداءً جيداً.

لكن في الاختبار الجديد طُلب من "Project Debater" إقناع لجنة من المشاهدين بأن التطبيب عن بعد فكرة جيدة. 

وجد معظم المشاركين في اللجنة أن نظام الذكاء الاصطناعي قد غير بالفعل موقفهم من الموضوع، وهو مؤشر محتمل على أن أنظمة الذكاء الاصطناعي قد يكون لها يوماً ما دور في المناقشات البشرية، مثل تلك التي تحدث على مواقع التواصل الاجتماعي.

مكة المكرمة