#نعِين_ونعاون.. حملة كويتية تعزز دور التكنولوجيا في التعليم

هذه الحملة تستهدف فئة الشباب بشكل كبير

هذه الحملة تستهدف فئة الشباب بشكل كبير

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 08-03-2018 الساعة 10:24


حققت حملة مبتكرة، تهدف إلى تعزيز الوعي بدور التكنولوجيا في التعليم، وتشجيع الطلبة والأهالي على الاستفادة من التعليم حسب الطلب، تفاعلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت مؤخراً.

وبدأت حملة تطبيق "درّسني"، التي دُشِّن لها وسم "#نعِين_ونعاون"، بالانتشار تدريجياً بعد سلسلة من الفعاليات المشوقة والمثيرة للاهتمام، تضمنت سير عدد من الأشخاص يرتدون ملابس برتقالية في مجموعات، وتم طلاء وجوههم باللون البرتقالي؛ في إشارة إلى المدرسين الذين يقدمون الدعم للطلبة في عدة مواد من خلال التطبيق، ويوجدون في عدة دول عربية.

اقرأ أيضاً:

مجلة اقتصادية: التكنولوجيا المتطورة تنعش الموانئ الخليجية

وتم تقسيم هذه المجموعات لزيارة أكثر من 30 منطقة حيوية في الكويت، تضمنت الجامعات والمدارس، بالإضافة إلى المجمعات التجارية الحيوية، بحسب ما ذكره موقع "البوابة العربية للأخبار التقنية"، الأربعاء.

واعتمدت فكرة الحملة على إظهار مجموعات الأشخاص هؤلاء ليمثّلوا مدرسي تطبيق "درّسني"، وأنهم متوافرون دائماً لتقديم دعم تعليمي فوري وتفاعلي سريع لجميع الطلاب الذين يحتاجون للمساعدة.

ولزيادة التشويق، عمد القائمون على هذه الحملة إلى ضم مشاهير وسائل التواصل الاجتماعي في الكويت؛ ليشاركوا فيها بشكل أساسي، آخذين بالاعتبار التأثير القوي والفوري لقنوات التواصل الاجتماعي المختلفة، خاصة أن هذه الحملة تستهدف فئة الشباب بشكل كبير.

وقالت نور بودي، المؤسِّسة والرئيسة التنفيذية لتطبيق "درّسني": "جاءت فكرة هذه الحملة انطلاقاً من اهتمامنا بفئة الشباب؛ لكونهم الفئة الرئيسة التي ستستفيد من تطبيقات التكنولوجيا في مجال التعليم، ولتعزيز الفضول لديهم لتجربة التقنيات الحديثة بمسيرتهم التعليمية، وضمن ذلك تطبيقنا الذي يصلهم بمدرسين مؤهلين لمساعدتهم في أي وقت".

وبيَّنت "بودي" أن "الهدف الأساسي هو تأكيد فكرة وجود وتوافر المدرسين والمواد التعليمية في أي وقت وأي مكان، عندما يكون لدى أي طالب سؤال معَين عن المواد التي نوفرها لهم".

مكة المكرمة