هذا ما سيستعيده الجسم بعد ترك التدخين

التبغ يحتوي على أكثر من 4 آلاف مادة كيميائية

التبغ يحتوي على أكثر من 4 آلاف مادة كيميائية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-04-2017 الساعة 20:15


يُعد التدخين بحسب منظمة الصحة العالمية، من أكبر المخاطر الصحية العمومية عالمياً، فهو يودي كل عام، بحياة ستة ملايين نسمة تقريباً، منهم أكثر من خمسة ملايين ممّن يتعاطونه مباشرة، ونحو مليون شخص من المعرّضين لدخانه غير المباشر.

ووفقاً لتقرير نشره موقع "برايت سايد" الهندي، فإن أجهزة الجسم ستتحسن عند التوقف عن التدخين، كما سترتفع وظائف الجسم الحيوية لأعلى مستوياتها، حيث ستتحسن الدورة الدموية، وينتظم معدل ضربات القلب، ومستوى ضغط الدم.

ووفقاً للتقرير، سيستعيد الجسم الإدراك الحسي، بعد 48 ساعة من الإقلاع عن التدخين، مع تحسن في حاستي الذوق والشم، وستبدأ النهايات العصبية بالنمو، وسيزداد الأداء الوظيفي للرئتين بنسبة 30%.

اقرأ أيضاً:

"تغريدة عفوية لشاب سعودي تتحول إلى مشروع خيري يستنهض الهمم

كما سيستعيد الجسم طاقته، بعد شهر من الإقلاع عن التدخين، وتقل بنسبة كبيرة مشاكل الجيوب الأنفية، وضيق التنفس، والسعال، وذلك نتيجة لزيادة الفاعلية في الجهاز المناعي.

في حين بيّن التقرير، أن ثاني أكسيد الكربون سيخرج من الجسم، بعد أول 8 ساعات من الإقلاع عن التدخين، ويدخل مكانه الأكسجين بشكل طبيعي، الأمر الذي يؤدي بالنتيجة، إلى تحسن صحة القلب، وقلة احتمال حدوث الأزمة القلبية.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فإن التبغ يحتوي على أكثر من أربعة آلاف مادة كيميائية، منها 250 مادة على الأقل ثبت أنها ضارة، و50 أخرى، ثبت علمياً تسببها المباشر في السرطان.

مكة المكرمة