هكذا تتمكن "إسرائيل" من اختراق هاتفك المحمول

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GR55Xa

بإمكان الثغرة فتح الكاميرا والمسجل الصوتي ومعرفة إحداثيات الجهاز

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 16-05-2019 الساعة 12:00

حثَّ تطبيق "واتساب" للتراسل الفوري المستخدمين على تحديث التطبيق بشكل عاجل، وذلك بعد اكتشاف ثغرة أمنية "تجسسية"، وفق ما ذكرته صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وذكرت الصحيفة أن خبراء الأمن اكتشفوا ثغرة طوَّرتها شركة "إن إس أو" الإسرائيلية، يستطيع المخترِق من خلالها زرع برنامج تجسسي على جهاز المستخدم.

وأضاف أن الثغرة التجسسية يتم استغلالها عن طريق إجراء مكالمة واحدة فقط من خلال "واتساب"، في نظامي "آي أو إس" و"أندرويد".

وتابع: "تهدد الثغرة خصوصية المستخدمين بشكل عام، على اعتبار أن واتساب يستطيع الوصول إلى كل المعلومات الخاصة مثل الصور والفيديوهات وتفاصيل الحياة اليومية".

كما بإمكان الثغرة فتح الكاميرا والمسجِّل الصوتي ومعرفة إحداثيات الجهاز، وذلك دون أن يشعر صاحبه.

واكتُشفت الثغرة في بداية شهر مايو الجاري، حيث سارعت الشركة إلى معالجة المشكلة وطرحت تحديثاً جديداً للتطبيق، يوم الاثنين الماضي.

ولتجنُّب هذه المخاطر، سارع "واتساب" إلى سد الثغرة وإصلاح الخلل التقني، الذي ظهر بداية الشهر الجاري، في التحديث الجديد من التطبيق.

ودعا "واتساب" المستخدمين بشكل عاجل إلى تحديث التطبيق إلى آخر إصدار، سواء كان الجهاز يعمل بنظام iOS أو Android.

وكانت منظمة العفو الدولية (أمنستي) أعلنت دعمها مقاضاة وزارة الحرب الإسرائيلية، لرفضها إلغاء ترخيص التصدير الممنوح لمجموعة "إن إس أو" التي تزود السعودية والإمارات وحكومات قمعية أخرى ببرامج تجسس مكَّنتهم من اختراق حسابات "واتساب" لمعارضين في تلك البلْدان.

جدل كبير ومبالغ خيالية

وكانت "إن إس أو" محل جدل كبير في السنوات الأخيرة، حيث يقول مختبر سيتزن لاب الكندي لمراقبة الإنترنت إن "بيغاسوس"، الذي تسوقه الشركة، تستخدمه دول تتميز "بسجلات مشبوهة في حقوق الإنسان وتواريخ من السلوك التعسفي لأجهزة أمن الدولة".

و"بيغاسوس" من برامج التجسس باهظة التكلفة، فوفقاً لقائمة أسعار 2016 -بحسب موقع فاست كومباني- فإنَّ "إن إس أو" تطلَّب 650 ألف دولار من العملاء مقابل اختراق عشرة أجهزة، إضافة إلى نصف مليون دولار رسوم تثبيت البرنامج.

واكتشف باحثون هذا البرنامج أول مرة في أغسطس 2016، بعد محاولة فاشلة لتنصيبه على هاتف آيفون لناشط في حقوق الإنسان بالإمارات يدعى أحمد منصور، من خلال رابط مشبوه في رسالة نصية، حيث كشف التحقيق تفاصيل عن البرنامج وإمكاناته، والثغرات الأمنية التي يستغلها.

كما يُعتقد أن البرنامج استُخدم في التجسس على هاتف الصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي، الذي اغتيل بقنصلية بلاده في إسطنبول مطلع أكتوبر الماضي.

يشار إلى أن واتساب يضم أكثر من مليار ونصف المليار مستخدم من مختلف دول العالم، وتشير الإحصائيات إلى أنه يجري تداول أكثر من 60 مليار رسالة يومياً على هذه المنصة.

مكة المكرمة