هل تبني الصين قاعدة على القمر؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gjpKy8

الصين تدرس إمكانية بناء قاعدة على القمر باستخدام الطابعات ثلاثية الأبعاد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 15-01-2019 الساعة 09:00

يبدو أنّ شغف الصينيين باستكشاف الفضاء لن يتوقف، فبعد نجاحهم في الهبوط على الجانب المظلم للقمر، ارتفع سقف طموحهم إلى إنشاء قاعدة فضائية على سطحه.

وللوصول إلى هذه الغاية، وضعوا لهم سلسلة من الأهداف والخطوات الواجب تنفيذها قبل إعلانهم عن قرارهم العظيم. 

فبحسب تصريح نقلته وكالة "رويترز"، عن وكالة الفضاء الصينية، الاثنين، فإن "الصين تسعى لإقامة قاعدة قمرية دولية في يوم من الأيام، ربما باستخدام تكنولوجيا طباعة ثلاثية الأبعاد لبناء منشآت"، وجاء تصريح الوكالة هذا بعد الهبوط الأخير الناجح على القمر.

وقالت الوكالة إنه من المقرر إقامة أربع رحلات مهمة إضافية للقمر، مؤكدة أنه سيكون هناك إطلاق مسبار بحلول نهاية العام، لإعادة عيّنات من القمر.

وقال وو يان هوا، نائب قائد "برنامج استكشاف القمر" الصيني، في مؤتمر صحفي: "إن الإطلاق المستقبلي سوف يتوَّج بمهمة اختبار معدات لإنشاء قاعدة أبحاث دولية على القمر".

 

 

وأضاف "هوا": "تناقش الصين والولايات المتحدة وروسيا وأوروبا مدى إمكان إنشاء قاعدة أبحاث أو محطة أبحاث على القمر، وهل يمكن استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لبناء مرافق على القمر؟".

يُذكر أن الصين تقدمت خطوة كبيرة في مسيرة طموحها، بتحقيق مكانة قوة عظمى بالفضاء، عندما أصبحت أول دولة تهبط على سطح القمر المظلم في الثالث من يناير. وبفضل نجاح البعثة، ناقشت إدارة الفضاء الوطنية الصينية خططاً للبعثات المستقبلية. 

وقال وو يان هوا: "عقب هذه المهمة، ستطلق الصين (شانغ 6)، لجمع عينات من القطب الجنوبي للقمر وإعادتها إلى الأرض، وسيتبعه (تشانغ آيه 7)، الذي سيجري استكشافاً شاملاً للقطب الجنوبي للقمر، وضمن ذلك تضاريسه، وتكوينه المادي وبيئة الفضاء، وأخيراً بعثة (تشانغ 8)، التي ستقوم ببعض الاستكشافات الأولية لبناء قاعدة أبحاث في القمر بشكل مشترك في المستقبل".

مكة المكرمة