هل تعرّض جهازك الذكي للتلاعب من قبل "آبل"؟ هذا التطبيق سيخبرك

هذا التطبيق يمكن اعتماده قانونياً لإثبات التلاعب

هذا التطبيق يمكن اعتماده قانونياً لإثبات التلاعب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 05-01-2018 الساعة 16:04


منذ خيبة الأمل التي أصيب بها محبو عملاق التكنولوجيا الأمريكي "آبل"، بات الشك يساور جميع مستخدمي أجهزتها الذكية الأوفياء، في جدوى استمرارهم باستخدام النظام الحالي، الذي تم التلاعب بخصائصه لغايات ثَبُتَ عند المستخدمين أنها ليست سوى غايات تجارية، وخاصة بعد عرض البطاريات الذي عرضته الشركة.

ومع زيادة الدعاوى المقامة ضد شركة "آبل" داخل الولايات المتحدة وخارجها، فلا بد للمستخدمين المتقدمين بالشكاوى من إثبات تعرُّضهم لهذا التلاعب، وهو ما حققه خبير البرمجيات البرازيلي "روجيريو هيروكا" من خلال تطبيق "Lirum Device Info Lite" الذكي، الموجه لأجهزة "آيفون"، و"آيباد"، و"آيبود".

ويقول خبير البرمجة الفرنسي أوبيغ دوبوا لـ"الخليج أونلاين"، إن هذا التطبيق يمكن اعتماده قانونياً لإثبات التلاعب الذي تعرّض له المستخدم من قِبل الشركة المُصنّعة، والمطالَبة بتعويضات تتناسب مع حجم الضرر والتضليل الذي مارسته الشركة مع المستخدمين.

في حين لفت "دوبوا" النظر إلى المشاكل المتلاحقة التي أوقعت الشركة في أزمات ثقة أكبر مع مستخدميها الأوفياء، مؤكداً في الوقت نفسه عدم وجود حلول حقيقية وجذرية للمشكلة حتى الآن، والتي يرى "دوبوا" أن حلها ممكن أن يتم بصورة بسيطة دون اللجوء إلى حل استبدال البطارية الذي طرحته الشركة، والذي سيُكلف المستخدم مالاً ووقتاً.

ويشير إلى أن الحل يمكن أن يتم بإصدار تحديث يلغي الخيار البرمجي الذي جعل نظام التشغيل والبطارية في علاقة طردية.

وسيتمكن المستخدم بعد تحميل التطبيق من فحص جهازه ومعرفة مواصفاته الدقيقة، مع التعرف على الحالة العملية لجميع القطع التي يحتويها الجهاز، غير أن "هيروكا" أضاف تحديثاً جديداً لقياس السرعة الأصلية والحالية للجهاز، مع إتاحته التطبيق مجاناً على جميع إصدارات أنظمة التشغيل التي تعمل بها أجهزة "آيفون"، و"آيباد"، و"آيبود" التي تصنّعها "آبل".

كما سيستطيع من خلال التطبيق، التعرف على مواصفات الجهاز الرئيسة، والاطلاع على الحالة العامة للجهاز، وسرعة وكفاءة القطع التشغيلية، وكل ذلك سيجده في واجهة التطبيق ضمن قائمة "Home"، في حين سيمكن للمستخدم اكتشاف وجود التلاعب في جهازه الذكي من عدمه، من خلال الذهاب إلى قائمة "This Device"، ومنها إلى خيار "CPU" ومشاهدة الحقول التالية "CPU Actual Clock"، و"CPU Maximum Clock"، فإذا كانت أرقامهما متطابقة فهذا يعني أن الجهاز لم يتعرض لأي تلاعب.

اقرأ أيضاً:

مكتشف خدعة بطاريات "آبل" طالب ثانوية أمريكي.. تعرّف عليه

أما في حال وجود أي اختلاف بأرقام هذه الحقول، فهذا يعني أن المستخدم هو أحد ضحايا الخصائص البرمجية التي ضمّنتها "آبل" في تحديثاتها الأخيرة لأنظمة التشغيل التي تعمل بها أجهزة الشركة القديمة، وسيتمكن بعدها من تصوير هذه القراءات وطباعتها، وإضافتها لملحق شكواه القضائية ضد الشركة.

ووفقاً لما أوضحه خبير البرمجة الفرنسي أوبيغ دوبوا لـ"الخليج أونلاين"، فإن جهازي "آيفون 6"، و"آيفون 6 بلس" يجب أن تظهر فيهما سرعة المعالج في حقلي "CPU Actual Clock"، و"CPU Maximum Clock"، بقيمة 1.4 غيغا هيرتز. وفي جهازي "آيفون 6 إس"، و"آيفون 6 إس بلس"، فيجب أن تكون سرعة المعالج 1.84 غيغا هيرتز. وفي جهاز "آيفون سي"، يجب أن تكون سرعة المعالج 1.84، أما في جهازي "آيفون 7"، و"آيفون 7 بلس" فيجب أن تكون قراءات سرعة المعالج فيهما 2.34 غيغا هيرتز.

كما يتمكن المستخدم من التعرف على مواصفات الجهاز التفصيلية، ورصد أداء القطع التشغيلية للجهاز، ومشاهدة رسوم بيانية حقيقية، لحالة وحدة المعالجة المركزية (CPU) الحالية، مع مراقبة سرعة النظام والتعرف على أي خلل عملي تُصاب به أي من القطع التشغيلية للجهاز الذكي.

الجدير بالذكر أن التطبيق يحتوي على نسخة مدفوعة تقدم مزايا أكثر للمستخدمين، مع قراءات تفصيلية للنظام وقطع الجهاز المختلفة، وإمكانية مشاركتها وطباعتها، مع تقديم تقييم كامل عن حالة الجهاز، والذي يمكن استخدامه في معرفة الحالة العامة للأجهزة المستعملة، وتقديم شرح تفصيلي يتضمن عدد الساعات التشغيلية للجهاز، والقطع الأصلية للجهاز أو تلك التي تم تبديلها.

مكة المكرمة