هل يمكن أن تنمو أطراف البشر المبتورة؟ دراسة تجيب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wrRE32

يمكن للرضع تجديد أنسجة القلب

Linkedin
whatsapp
السبت، 05-06-2021 الساعة 18:42
- أي حيوان يحاول العلماء تقليده؟

يدرس العلماء الآن حيوان "إبسولوتل"، وهو نوع من السمندل المائي.

- ما الذي يعيق البشر عن تكوين أطراف جديدة؟

عندما تصاب الثدييات فإنها عادة ما تولد ندبة في موقع الضرر، وهذه الندبة تشكل حاجزاً مادياً أمام التجدد، لذلك ركز فريق البحث على معرفة سبب عدم ظهور ندبة في السمندل مثل الثدييات.

وفقاً لدراسة جديدة نشرتها مجلة "الرابطة الأمريكية للتشريح"؛ يعتقد العلماء أن البشر خلال الأعوام القادمة إذا فقدوا أحد أطرافهم فسيكونون قادرين على إنماء طرف جديد.

يدرس العلماء الآن حيوان "إبسولوتل"، وهو نوع من السمندل المائي، واقتربوا خطوة جديدة لكشف لغز تجديد الأطراف في هذا المخلوق.

يقول الباحثون: "إذا تعلمنا أسرار تجديد الأطراف في إبسولوتل، وقمنا بتقليد الأمر في الثدييات مثل الفئران، فسنكون قريبين جداً من تقديم خيار آخر للأشخاص الذين فقدوا أطرافهم دون اللجوء للأطراف الصناعية".

ويرى الباحثون أنّ لدى البشر "إمكانات غير مستغلة" لتجديد الأطراف المفقودة.

فعلى سبيل المثال؛ عندما تصاب الثدييات فإنها عادة ما تولد ندبة في موقع الضرر، وهذه الندبة تشكل حاجزاً مادياً أمام التجدد، لذلك ركز فريق البحث على معرفة سبب عدم ظهور ندبة في السمندل مثل الثدييات. 

قال جيمس جودوين، الباحث والمؤلف الرئيسي للدراسة في مختبر "ماونت ديزرت أيلاند" البيولوجي في الولايات المتحدة: "يُظهر بحثنا أن البشر لديهم إمكانات غير مستغلة للتجديد".

وأضاف: "إذا تمكنا من حل مشكلة تكوين الندبة، فقد نتمكن من إطلاق العنان لإمكانات التجدد الكامنة لدينا". 

تمتلك معظم حيوانات السمندل بعض القدرات التجديدية، لكن نوع "الإبسولوتل" تحديداً يمكنه إعادة بناء أي جزء من الجسم تقريباً، ومن ضمن ذلك القلب والرئتان والفكان والأطراف والحبل الشوكي والمبيضان والذيل والجلد، وغير ذلك الكثير، بل ويمكنه حتى تجديد دماغه.

يمكن أن تتجدد الثدييات في مراحلها الجنينية بعض الأعضاء، على سبيل المثال يمكن للأطفال أن يجددوا أطراف أصابعهم، ويمكن للرضع تجديد أنسجة القلب، مما يعني أن البالغين أيضاً قد يحتفظون بالشفرة الجينية الحاسمة للتجديد. 

ويرى الباحثون أنّ هذه الدراسة تفتح الباب أمام تطوير علاجات صيدلانية يمكن أن تمكّن البشر من "نمو" الأنسجة والأعضاء المفقودة بسبب الإصابة أو المرض.

مكة المكرمة