هل يمكن التنبؤ بدقة بموعد وفاتنا؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GNJz3r

الخوارزميات كانت دقيقة في التنبؤ بأوقات الوفاة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 30-03-2019 الساعة 21:48

قام فريق من الباحثين من جامعة نوتنغهام البريطانية، بتطوير واختبار نظام للتعلم الآلي قادر على تعليم نفسه، ويتنبأ بالوفاة المبكرة.

ويستخدم هذا النظام مجموعة من العوامل الديموغرافية، ونمط الحياة، لفحص مخاطر وفيات المرضى.

ووفقاً لما نشره موقع "إنترستنك إنجنيرينك"، اليوم السبت، فعلى الرغم من أن التكنولوجيا الجديدة تبدو غريبةً بعض الشيء أو كأنها من أفلام الخيال العلمي، فإنه يمكن استخدام هذه التقنية لتحسين الرعاية الصحية الوقائية بشكل كبير في المستقبل القريب.

في السابق، تم بالفعل تطبيق نماذج التعلم الآلي بالعالم الطبي، لاكتشاف مرض السرطان مبكراً. وباستخدام خوارزميات "التعلم الآلي" الجديدة، سيكون بإمكان الباحثين التنبؤ بخطر الوفاة المبكرة بسبب الأمراض المزمنة لدى السكان، في منتصف العمر، إلى حد كبير.

وتم جمع بيانات تخص أكثر من نصف مليون شخص تتراوح أعمارهم بين 40 و69 عاماً، بين عامي 2006 و2010، وتمت متابعة حالتهم حتى عام 2016، كما استخدم الفريق نماذج التعلم الآلي لتحليل مجموعة واسعة من العوامل الديموغرافية والبيومترية والسريرية وأسلوب الحياة للمرضى.

ودقق الفريق في أبسط الأمور حتى في استهلاكهم من الفواكه والخضراوات واللحوم يومياً، ثم شرع "فريق نوتنغهام" في التنبؤ بوفاة هؤلاء الأفراد.

وقال الدكتور ستيفن وينج، الأستاذ المساعد لعلم الأوبئة وعلوم البيانات: "استخدمنا سجلات الوفيات الصادرة عن مكتب الإحصاءات الوطنية، وسجلّ السرطان في المملكة المتحدة وإحصاءات المستشفيات، ومن ثم تنبأت الآلة بالوفيات"،

وأضاف: "وجدنا أن الخوارزميات المستفادة من الآلة كانت أكثر دقة في التنبؤ بالموت، من نماذج التنبؤ القياسية التي طورها خبير بشري".

وسوف يساعد البحث في بناء الأدوات المهمة في مجال الطب القادرة على توفير الطب الشخصي وإدارة المخاطر للمرضى، وسيكون هناك وقت يستطيع فيه مقدمو الرعاية الصحية تحديد التهديدات الصحية المحتملة للمرضى بدقة، والمضي في وصف الخطوات الصحيحة للوقاية.

مكة المكرمة