هيئات روسية تحذر "جوجل" من التأثير على الانتخابات البلدية

الرابط المختصرhttp://cli.re/gAa3N4

شركة جوجل كانت أكدت تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 04-09-2018 الساعة 16:50

وجهت الهيئة الروسية للرقابة على الاتصالات، اليوم الثلاثاء، تحذيراً إلى شركة "جوجل" الأمريكية من التأثير على الانتخابات الروسية، قبل أيام من "يوم التصويت الموحد" بالانتخابات البلدية في 9 سبتمبر  الجاري.

ونقل موقع "آر تي" الروسي، عن رئيس الهيئة فاديم سوبوتين، مطالبته "جوجل" "الامتناع عن بيع مواد دعائية ونشر معلومات تنتهك القوانين الانتخابية الروسية".

وأوضح قائلاً: "على جوجل ألا تروج أي مواد، سواء كانت دعائية أو معلومات أو دعوات لإجراء فعاليات، تمثل انتهاكاً للقوانين الانتخابية الروسية، كما يجب عليها ألا تسمح للآخرين بفعل ذلك"، مطالباً "بعدم توفير منصة لترويج دعاية غير مشروعة في أراضي روسيا يوم الاقتراع".

وأضاف: "هناك عشرات القنوات المتخصصة في اليوتيوب التي تنفذ نشاطات ضخمة دون انقطاع، تشمل دعوات لانتهاك القانون الروسي، ويستخدم بعض الشخصيات التي لها مصلحة في زعزعة الاستقرار في روسيا، تلك الموارد اللامحدودة فعلياً، التي تقدمها لها الشركات التقنية العملاقة مثل جوجل، من أجل توريط رواد الإنترنت في أعمال غير مشروعة".

من جانبه قال عضو لجنة الانتخابات المركزية الروسية، ألكسندر كلوكين: "إن اللجنة بعثت برسالة مماثلة إلى جوجل توضح فيها أحكام القانون الروسي المتعلقة بالانتخابات، والتي تعتبر تدخل أي جهة أجنبية أو حتى منظمة روسية تحمل صفة العميل الأجنبي في حملة الانتخابات انتهاكاً للقانون".

وأكد كلوكين "وجود معلومات تدل على أن المعارض الروسي أليكسي نافالني يشتري أدوات دعائية مختلفة من شركة جوجل لنشر دعوات عبر اليوتيوب، للمشاركة في فعالية حاشدة ذات طابع سياسي في يوم الاقتراع، علماً أن القانون يمنع إجراء أي فعاليات من هذا النوع يوم الاقتراع وعشيته".

وسبق أن وجهت هيئات حكومية رسائل تحذيرية لـ"جوجل"، منها النيابة العامة ووزارة العدل، إضافة إلى الوكالة الفيدرالية لمكافحة الاحتكار، التي قالت إنها في حال رصدت انتهاكات فستضع سلسلة من الإجراءات الجوابية بالتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية.

من جهتها، أعلنت "جوجل" أنها تتولى النظر في أي "طلبات مبررة" من قبل الهيئات الحكومية، لكنها لا تعلق على "حالات منفردة".

يشار إلى أن "جوجل" كانت قد أكدت أن روسيا تدخلت في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016، بهدف التأثير عليها لمصلحة الرئيس الحالي دونالد ترامب، كما لاتزال التحقيقات مستمرة لكشف ملابسات هذا التدخل.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة