يومياً.. مليون إصابة جديدة بأمراض عن طريق الجنس

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6359Ww

أكثر من 376 مليون حالة إصابة جديدة سنوياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 07-06-2019 الساعة 10:59

كشفت منظمة الصحة العالمية عن ظهور مليون حالة إصابة جديدة يومياً بأمراض تنتقل عن طريق ممارسة الجنس.

وسلطت المنظمة الضوء، وفق ما ذكرته "بي بي سي"، على عدم إحراز تقدم في الحد من انتشار الأمراض التي تنتقل عن طريق ممارسة الجنس.

وتشير أرقام منظمة الصحة إلى حدوث أكثر من 376 مليون حالة إصابة جديدة سنوياً بأربعة أمراض؛ هي: الكلاميديا، والسيلان، وداء المشعرات، والزهري.

وذكرت أن الخبراء يشعرون بقلق إزاء زيادة حالات الإصابة بأمراض تنتقل عن طريق ممارسة الجنس، لديها مقاومة للأدوية.

وأشارت إلى أنها تُجري تقديرات منتظمة بشأن التأثير العالمي للأمراض التي تنتقل عن طريق ممارسة الجنس، إضافة إلى دراستها للأبحاث المنشورة، فضلاً عن تقارير من العاملين في دول في شتى أرجاء العالم.

وقالت المنظمة إنه بالمقارنة بتحليلها الأخير في عام 2012، "لا يوجد انخفاض كبير" في معدلات الإصابات.

وتشير التقديرات إلى أن واحداً من كل 25 شخصاً على مستوى العالم يعاني من مرض -على الأقل- من هذه الأمراض الأربعة، والبعض يعاني من أكثر من عدوى في نفس الوقت.

كما تشير الأرقام إلى أنه من بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و49 عاماً، في عام 2016، كان هناك 156 مليون حالة إصابة جديدة بداء المشعرات، و127 مليون حالة إصابة جديدة بالكلاميديا، و87 مليون حالة إصابة جديدة بالسيلان، و6.3 ملايين حالة إصابة جديدة بالزهري.

وتحدث الإصابة بداء المشعرات نتيجة عدوى تنقلها طفيليات أثناء ممارسة الجنس، بينما تعد أمراض الكلاميديا والزهري والسيلان التهابات بكتيرية.

ويمكن أن تشمل أعراض الأمراض التي تنتقل بممارسة الجنس "حدوث إفرازات وتبول مؤلم ونزيف على فترات"، وعلى الرغم من ذلك فإن حالات كثيرة ليس لها أعراض.

كما يمكن حدوث مضاعفات خطيرة؛ من بينها التهاب الحوض، والعقم عند النساء بسبب الإصابة بالكلاميديا والسيلان، وأمراض القلب والأوعية الدموية بسبب مرض الزهري.

وإذا أصيبت امرأة بأمراض تنتقل عن طريق ممارسة الجنس أثناء الحمل فقد يؤدي ذلك إلى ولادة جنين ميت، أو ولادة مبتسرة ونقص وزن الجنين عند الولادة، وحدوث مشاكل صحية للطفل، ومن ضمن ذلك الالتهاب الرئوي والعمى والتشوهات الخلقية، وفقاً لمنظمة الصحة.

وقال بيتر سلامة، من منظمة الصحة العالمية: "لا يحدث تقدم في الحد من انتشار الأمراض التي تنتقل عن طريق ممارسة الجنس في شتى أرجاء العالم".

وأضاف: "هذه بمنزلة صيحة تنبيه بغية بذل جهود منسّقة لضمان استفادة الجميع في كل مكان من الخدمات اللازمة للوقاية والعلاج من هذه الأمراض".

مكة المكرمة