40 مليون هجوم إلكتروني تعرضت له الإكوادور منذ اعتقال أسانج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GDA42Z

اتهم الرئيس الإكوادوري أسانح بالتدخل في "شؤون دول بعينها" و"التجسس"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-04-2019 الساعة 17:59

قالت السلطات الحكومية في الإكوادور، اليوم الاثنين، إن مؤسسات عامة تعرضت لـ40 مليون هجوم إلكتروني، منذ سحبها حق اللجوء السياسي من مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج.

وذكر نائب وزير الإعلام وتكنولوجيا الاتصالات في الإكوادور باتريسيو ريل، إن الهجمات التي بدأت الخميس "جاءت أساساً من الولايات المتحدة والبرازيل وهولندا وألمانيا ورومانيا وفرنسا والنمسا والمملكة المتحدة"، وكذلك من داخل البلاد نفسها، وفق ما ذكرته "الوكالة الفرنسية".

من جانبها أشارت وكيلة الحكومة الإلكترونية في وزارة الاتصالات خافيير جارا، إلى أن بلادها واجهت "هجمات كبيرة" منعت الوصول إلى شبكة الإنترنت في أعقاب "تهديد مجموعات مرتبطة بجوليان أسانج".

ومن أبرز الجهات الحكومية التي تعرضت لهجمات إلكترونية وزارة الخارجية الإكوادورية، والبنك المركزي، ومكتب الرئيس، ومصلحة الضرائب، والعديد من الوزارات والجامعات، لكن أياً من تلك المؤسسات لم تعلن عن سرقة معلومات أو حذف بيانات.

وكان مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج اعتقل يوم الخميس الماضي من قبل السلطات البريطانية، بعدما اقتيد من خارج سفارة الإكوادور في لندن بعدما سحب الرئيس لينين مورينو الحماية الدبلوماسية الممنوحة له منذ سبع سنوات خلال إقامته في المنفى الاختياري داخل مبنى السفارة.

واتهم الرئيس الإكوادوري أسانج بالتدخل في "شؤون دول بعينها" و"التجسس".

وأوقف أسانج الذي أسس موقع ويكيليس في 2006، بموجب طلب تسليم أمريكي بتهمة "قرصنة إلكترونية"، وسيدرس خلال جلسة في الثاني من مايو، ومذكرة صادرة في يونيو 2012 عن القضاء البريطاني لعدم مثوله أمام محكمة، وهي جنحة يعاقب عليها القانون بالسجن سنة واحدة.

وأسانج متهم بأنه ساعد المحللة السابقة في الاستخبارات الأمريكية شيلسي مانينغ في الحصول على كلمة مرور للوصول إلى آلاف الوثائق الدفاعية السرية.

مكة المكرمة