5 كوارث تحاصر البشر في 2018.. وترامب سبب أخطرها

الحرب الكلامية بين ترامب وكيم تجعل المواجهة النووية بين البلدين تبدو أقرب

الحرب الكلامية بين ترامب وكيم تجعل المواجهة النووية بين البلدين تبدو أقرب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-01-2018 الساعة 19:54


عدّد تقرير دولي، الأربعاء، 5 مخاطر من شأنها تدمير العالم أو جزء كبير منه، خلال سنة 2018.

جاء ذلك في تقرير صادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي (منظمة دولية مستقلّة)، تحت عنوان "المخاطر العالمية لعام 2018".

وصنّف التقرير هذه المخاطر إلى قسمين؛ 4 منها ذات مصدر طبيعي، وواحدة فقط قد يتسبّب بها "طيش" البشر، بحسب التقرير.

اقرأ أيضاً :

بعد جدل "زر التفجير".. ترامب: مستعد للتحاور مع بيونغ يانغ

وأوضح التقرير أن التهديدات المتبادلة بين الرئيسين؛ الأمريكي دونالد ترامب، والكوري الشمالي كيم جونغ أون، باستخدام "الزرّ النووي"، دفعت بذلك الخطر إلى تصدّر القائمة.

وأكد أن "الحرب الكلامية (بين ترامب وكيم) تجعل المواجهة النووية بين البلدين أقرب من أي وقت مضى".

كما توقّع اندلاع صراعات عسكرية جديدة في الشرق الأوسط؛ "بسبب تزايد القوى المزعزعة للاستقرار"، دون تحديدها.

وبالنسبة إلى المخاطر الأخرى، يتعلّق الأمر بظواهر الطقس المتطرّفة؛ مثل الأعاصير القوية، والارتفاع أو الانخفاض الشديد بدرجات الحرارة.

وفي المرتبة الثالثة حلّت الكوارث الطبيعية؛ من فيضانات وزلازل وانهيارات أرضية.

وحلّ رابعاً في قائمة المخاطر التقاعس عن اتخاذ إجراءات لتخفيف آثار تغيّر المناخ.

وسلّط التقرير الضوء على أن انسحاب واشنطن من اتفاق باريس بشأن المناخ "يهدد إحراز تقدّم في الحدّ من ارتفاع درجة حرارة الكوكب، لا سيما في حال حذت دول أخرى حذوها".

وأخيراً حلّت أزمات المياه، حيث إن نقص المياه النظيفة يمكن أن يؤدّي إلى نشوب صراعات وتشرّد الكثيرين، خلال العام الجاري، بحسب التقرير.

مكة المكرمة