"Q".. أول تقنية صوت محايدة لنوع الجنس في العالم!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6d4PkW

اختُبر الصوت الجديد على 4600 ومشارك

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 24-03-2019 الساعة 08:48

تعاونت وكالة "Virtue" للإبداع مع جامعة كوبنهاغن لتطوير أول صوت من دون جنس في العالم، والذي يهدف إلى القضاء على التحيز الجنسي الموجود في التكنولوجيا.

وتهدف الوكالة إلى إيجاد صوت بديل للأصوات المستخدمة بالتكنولوجيا أو المساعدين الحاليين من قبل "أمازون" و "جوجل"، مثل "سيري" و"أليكسا"، التي تستخدم جميعها أصوات الإناث لأدوار موجهة نحو المنزل والخدمة.

وقالت Virtue: "نظراً لأن المنصات التي تدعم الصوت أصبحت أكثر انتشاراً في حياتنا، تواصل شركات التكنولوجيا استخدام تقنية الصوت الخاصة بها لتناسب السيناريوهات التي تعتقد أن المستهلكين يشعرون بمزيد من الراحة عند استخدامها".

"كيو" هو الصوت الـ"لاجنساني" الجديد الذي صممته الوكالة بالتعاون مع عدة خبراء.

وأوضحت الوكالة: "يُستخدَم صوت الذكور في أدوار أكثر موثوقية، مثل التطبيقات المصرفية والتأمين، وأصوات الأنثى في أدوار أكثر توجهاً نحو الخدمة، مثل Alexa و Siri".

في بادئ الأمر  تعاونت Virtue مع آنا يورجنسن، العالمة اللغوية والباحثة في جامعة كوبنهاغن، لتحديد المقصود بصوت "محايد جنسانياً".

سُجِّلت خمسة أصوات لم تكن مرتبطة فوراً بأي من الثنائيات؛ الذكور أو الإناث، ثم عُدِّلت باستخدام برنامج صوتي خاص يستخدم أبحاث يورجنسن حول الأصوات الجنسانية "لتحييد" الأصوات.

اُختبرت الأصوات المعدلة في دراسة استقصائية شملت أوروبا بأكثر من 4600 مشارك، حيث طُلب من الناس تحديد نوع كل صوت من الأصوات الخمسة؛ أهو صوت ذكر أم أنثى.

وبعد الاستقرار على صوت واحد، عدّل استوديو التصميم الصوت واختبره، إلى أن قرر المشاركون أنه محايد تماماً من حيث الجنس.

وقالت الوكالة: "لا يمثل Q صوتاً واحداً، ولكن صوت الكثيرين الذين يقاتلون من أجل مستقبل يشمل الجميع".

أُطلق Q في 11 مارس 2019 في SXSW، وهو مؤتمر للصوتيات يقام سنوياً في أوستن بتكساس.

ويأمل الباحثون في أن يجد "كيو" مكانه ليس فقط في المنتجات التي تدعم الصوت، ولكن أيضاً كصوت لمحطات المترو والألعاب والمسارح وغيرها.

مكة المكرمة