أحمد الشيبة النعيمي

أول وسيلة لتحقيق هذه التربية هي أن نكون قدوة لأبنائنا في تعظيمنا لله، وتوكلنا على الله وحده، والإيمان بأن الله هو الرازق، وأن على العبد فقط بذل الأسباب، وعدم الخوف من غير الله.

كما يرتبط احترام الذات بعدم القابلية للاستعباد الاجتماعي والسياسي فإنه يرتبط كذلك بالسمو النفسي ومكارم الأخلاق

من المؤسف أن القوى السياسية الفرنسية أصبحت تغذي الخطاب الشعوبي المعادي للإسلام وتتنافس على إرضائه وتلبية نزواته

تفرض هذه الظروف تحديات كثيرة على الأبناء والأسر والمعلمين؛ في التفكير الجاد في تطوير منهجية التعلم عن بعد للتعامل مع هذا الظرف القاهر

إيماننا بملة إبراهيم الذي سمانا المسلمين من قبل يدفعنا لرفض كل تسمية تستهدف المساس بخصوصية دين الإسلام وهيمنته على كل الديانات.

التدين الحق لا يقتصر على الشعائر؛ بل يوجه الحياة كلها في سبيل الله "قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين"

مكة المكرمة