أحمد الشيبة النعيمي

رغم أهمية الاستقرار النفسي للأسرة في تحقيق التوازن الانفعالي للأبناء فإن ذلك ليس كافياً إذا كان الوالدان لا يدركان أبجديات التربية النفسية والاحتياجات النفسية للأبناء

في ظل كل هذه المتغيرات فإن الحاجة ماسة إلى ثورة تربوية في مؤسسات تأهيل وتدريب المعلمين لتجديد برامجها من أجل العمل على إعداد معلمين قادرين على مواكبة هذه التطورات وامتلاك الكفايات المعرفية والمهاراتية والشخصية التي تساعدهم على القيام بواجباتهم في مساعدة الطلبة على تعلم كفايات القرن الواحد والعشرين

هذه الدراسات العلمية والأدلة القوية التي تؤكد أهمية حقوق الإنسان توضح ضرورة الدفاع عن هذه الحقوق واحترامها في جميع أنحاء العالم.

إعداد الأبناء نفسياً للعودة إلى المدرسة يستلزم مساعدة الأبناء على الخروج من دائرة الراحة، والعودة التدريجية لتنظيم الوقت.

من الآداب التي تجب مراعاتها عند التواصل الرقمي الحرص على كتابة الآيات القرآنية كتابة سليمة من الأخطاء،

إحياء مناسبة السنة الهجرية عند الأطفال يستلزم أحياناً ربط بعض مظاهر الفرحة التي يحبها الأطفال وتتعلق بأذهانهم بمناسبة السنة الهجرية.

مكة المكرمة