د. ماجد الأنصاري

في ليبيا وسوريا تشابكت الملفات فصار التفاوض بين تركيا وروسيا حول ليبيا وزحف حفتر على العاصمة مربوطاً بإدلب ومحاولات النظام استرجاعها.

الأمل يحدونا في أن نعيش عاماً يرتسم فيه الأمل على شفاهنا ونغمض أعيننا عن مآسينا لنفتحها على خير قادم.

المستقبل قد يكون مشرقاً في نهاية المطاف ولكن الوصول إلى هذا المستقبل سيكون عبر مخاض عسير جداً.

الهجوم على بقيق كشف هشاشة الوضع الأمني لقطاع الطاقة في المنطقة بشكل عام.

مكة المكرمة