كاتب إسلامي وباحث عربي مستقل

مهنا الحبيل

التجريف ضد مشاعر الوحدة وروح القدس والذي يَستغل العدوان الإيراني البغيض على الأمة في سوريا والعراق واليمن ولبنان حريص على تفرقة روح التضامن وزرع الشقاق بين فلسطين وبين عمقها العربي والإسلامي

حضور الموقف الموحد لمجلس التعاون كان ضمن الرؤية الجماعية، التي تدعمها الشعوب للإبقاء على الحد الأدنى من الكتلة الموحدة أمام محاور الصراع العالمي.

نحتاج أن نتوقف بدقة في تعريف الجهات التي يمكن أن تُدعى وتُشارك في المؤتمر الموازي لمنتدى الدوحة كمقترح نطرحه أمام المنظمين في وزارة الخارجية والفريق المكلف بدراسة تطوير المنتدى

إن الغرب اليوم يُبصر خديعة الفكرة التي تقول دع الأقليات تتمكن من الغالبية، وقد احتج لافروف وزير الخارجية الروسي بذلك منذ سنوات.

الضغط يتزايد والتطرف القانوني مستمر وتخصيص مساحة أكبر في كل زاوية من السوشال ميديا وفي منصات التعليم والإعلام يتضاعف

إننا بحاجة اليوم إلى تحويل هذه الرحلة (الريّانية) الملهمة، تقبل الله رمزها، إلى مشاريع نوعية تمد الأيادي نحو المنكوبين.