ياسين أقطاي

مستشار الرئيس التركي

لا شك أنّ جثة خاشقجي لم تكن الشيء الوحيد الذي أُحرق في هذا الفرن. فجسد الصحفي السعودي أُحرق ليطلع العالم كله على هذه الجريمة الشنعاء، ويبرهن للجناة أن سلطانهم سيحرق كذلك في القريب العاجل.

ارتكاب جريمة خاشقجي يفتح سلسلة الجرائم المرتكبة في الشرق الأوسط والعالم وكلما فتحت هذه الملفات فتحت كذلك أبواب التغيير.

خطيبة خاشقجي السيدة خديجة جنكيز هي الاسم الأبرز في هذه الجريمة أو الذي سيمكننا من متابعة الأحداث بشكل قريب.

لو طرح سؤال بعد كل ذلك ليقول "ماذا كان ذنب جمال خاشقجي؟" فلنجب: كان ذنبه الثقة.

ثمة شبح يحوم حول العالم، شبح القدس، شبح المسلمين. وما يميز هذا الشبح أنه شبح واقعي.

مكة المكرمة