آلاف المغاربة يتظاهرون لدعم معتقلي "حراك الريف"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GK77ez

طالب المتظاهرون أيضاً بإطلاق سراح الصحفي حميد المهداوي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 21-04-2019 الساعة 19:41

طالب آلاف المغاربة، اليوم الأحد، بإطلاق سراح معتقلي "حراك الريف" الذي اندلع في شمال البلاد في أواخر عام 2016؛ احتجاجاً على مشكلات اقتصادية واجتماعية بالمنطقة.

جاء ذلك خلال مسيرة وسط العاصمة الرباط شارك فيها الآلاف الذين رددوا شعارات من قبيل: "حرية كرامة عدالة اجتماعية"، و"عاش الريف"، و"الشعب يريد سراح المعتقل".

وشارك في المسيرة عائلات حراك الريف، ومنظمات لحقوق الإنسان، والحركة الأمازيغية، وأحزاب يسارية، وحركة العدل والإحسان الإسلامية المحظورة، ورفعوا أعلاماً خاصة بالمجتمع الأمازيغي وصور النشطاء السجناء.

وكانت محكمة استئناف في الدار البيضاء أيدت، قبل أسبوعين، أحكاماً بالسجن 20 عاماً بحق ناصر الزفزافي، ونبيل أحمجيق، ووسيم البوستاتي، وسمير أغيد، في تهم منها تقويض النظام العام وتهديد الوحدة الوطنية.

وقضت المحكمة بسجن 35 ناشطاً آخرين فترات تتراوح بين عامين و15 عاماً، وحُكم على شخص واحد بالسجن عاماً واحداً مع إيقاف التنفيذ.

وطالب المتظاهرون أيضاً بإطلاق سراح الصحفي حميد المهداوي الذي كان يغطي احتجاجات الريف وعوقب بالسجن ثلاثة أعوام بتهمة عدم الإبلاغ عن جريمة تهدد سلامة أمن الدولة.

وكان "حراك الريف" قد اندلع أواخر عام 2016 بعد مقتل بائع سمك يدعى محسن فكري سحقاً داخل حاوية للنفايات، عندما حاول إنقاذ أسماكه التي صادرتها الشرطة بحجة عدم قانونية اصطيادها.

مكة المكرمة