أتراك يعتدون على زعيم المعارضة.. والأمن يخرجه بسيارة مدرعة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GoxZZQ
زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال قليجدار أوغلو

زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال قليجدار أوغلو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 21-04-2019 الساعة 19:07

اعتدى عدد من المواطنين الأتراك على كمال قليجدار أوغلو، زعيم حزب "الشعب الجمهوري" التركي المعارض، اليوم الأحد، خلال مشاركته في جنازة جندي استشهد في مواجهات مع منظمة "بي كا كا" المصنفة إرهابية في تركيا.

وأكدت وكالة "الأناضول" التركية أن الحرس الخاص لـقليجدار أوغلو وعناصر من القوات الخاصة والشرطة والدرك قامت بحمايته ونقلوه إلى أحد المنازل القريبة من المنطقة.

وأوضحت الوكالة أن الحادثة وقعت في قضاء "تشوبوق" بالعاصمة أنقرة، أثناء حضور قليجدار أوغلو جنازة الجندي الشهيد "ينار قيريقجي".

وبينت أن مواطنين رشقوا سيارة قليجدار أوغلو التي حضرت لنقله من المنزل الذي تحصن فيه، في حين تدخل وزير الدفاع، خلوصي أكار، ومدير عام الشرطة التركية أوزون قايا، ووجهاء القرية، ودعوا المواطنين إلى التحلي بالهدوء والسكينة.

وأشار ت إلى أنه تم إخراج أوغلو من المنزل ونقله إلى مكان آخر عبر سيارة مدرعة، وسط تعزيزات أمنية مكثفة.

في سياق متصل أعلنت ولاية أنقرة، في تغريدة عبر "تويتر"، اتخاذ التدابير الأمنية اللازمة للتصدي للتصرفات الاحتجاجية المؤسفة ضد أوغلو، وبدء الإجراءات الرسمية بحق المتورطين في الحادثة.

من جهته، أعلن النائب العام في أنقرة، يوكسل قوجامان، فتح تحقيق في الاعتداء على قليجدار أوغلو، لكشف الملابسات من كافة الجوانب، والتحقق مما إذا كانت هناك صلة للحادثة بالإرهاب أو العمل الاستفزازي، أم لا.

بدوره، قال وزير الداخلية سليمان صويلو، في تصريح لإحدى محطات التلفزة: "بالطبع لا يمكن القبول بمثل هذه الحادثة في جنازة شهيد، نتمنى له السلامة".

وأكد أنه يتابع الموضوع عن كثب، حيث يتم التحقيق في الحادثة من جميع الجوانب، داعياً إلى التحلي بالصبر وضبط النفس.

وبحسب مراقبين، يواجه حزب الشعب الجمهوري انتقادات لتحالفه "ضمنياً"، خلال الانتخابات المحلية الأخيرة، ولا سيما في الولايات الغربية، مع حزب الشعوب الديمقراطي، الذي يتهم بوجود علاقات له مع منظمة "بي كا كا".

يشار إلى أن حزب الشعوب الديمقراطي لم يقدم مرشحين له في العديد من الولايات الغربية خلال الانتخابات المحلية الأخيرة، فيما صرح الرئيسان المشاركان للحزب؛ سيزائي تمللي وبارفين بولدان، مراراً أن حزبهما له دور كبير في "النجاح" الأخير في الانتخابات المحلية بإسطنبول (فوز مرشح حزب الشعب الجهوري المعارض برئاسة البلدية).

مكة المكرمة