أردوغان يمنح "أيقونة حلب" الجنسية التركية

أردوغان التقى بانا وعائلتها في وقت سابق

أردوغان التقى بانا وعائلتها في وقت سابق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 12-05-2017 الساعة 18:27


أفادت صحيفة "يني شفق" التركية، الجمعة، بأن الرئيس رجب طيب أردوغان، منح الطفلة السورية بانا العبد وعائلتها الجنسية التركية، وذلك بعد خمسة أشهر من لجوئها إلى تركيا، هرباً من الحرب الدائرة في سوريا.

وانتشرت على مواقع الإعلام التركية ومواقع التواصل الاجتماعي أيضاً صور للرئيس أردوغان وهو يمنح الطفلة بانا، التي باتت تعرف باسم "أيقونة حلب"، وعائلتها بطاقات الهوية التركية.

وتعدّ الطفلة بانا من بين أكثر الحسابات شهرة على تويتر، حيث برز ذلك بشكل واضح خلال حصار قوات النظام السوري الأحياء الشرقية لمدينة حلب نهاية العام الماضي.

اقرأ أيضاً :

مصدر: طهران سحبت قادة "داعش" من الموصل لتأسيس تنظيم جديد

ومن خلال تغريداتها باللغة الإنجليزية لفتت بانا انتباه الصحافة العالمية، حيث اعتادت أن تتحدث عن معاناة سكان حلب.

وكانت الطفلة بانا كتبت خلال وجودها في الحصار لوزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، تناشده عبر حسابها على تويتر إنقاذ المحاصرين في شرقي حلب، ورد حينها جاويش أوغلو بأن حكومته ستفعل ما بوسعها لتحقيق ذلك.

وبعد خروجها من الأحياء الشرقية لحلب وتعرّض منزلها للقصف، استضافها أردوغان في 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي في تركيا.

ووثّق موقع "تويتر" حساب الطفلة بالعلامة الزرقاء، حيث تحظى بأكثر من 329 ألف متابع.

وتتشارك والدة بانا، فاطمة، معها في التغريدات والصور التي تُنشر كسلسلة من يوميات الطفلة، وما كانتا تُعانيانه من جراء بطش النظام وإجرامه في حلب.

مكة المكرمة