أرفع تكريم أكاديمي في قطر.. تعرف على جائزة "التميز العلمي"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/b9xNVY

الجائزة تشمل جميع الفئات التعليمية في البلاد

Linkedin
whatsapp
السبت، 06-03-2021 الساعة 15:50

متى أسست قطر جائزة التميز العلمي؟

عام 2006.

كم فئة تشمل الجائزة؟

9 فئات تعليمية ومؤسسية.

من يسلم الجوائز للفائزين؟

أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

 

في ظل تفشي وباء كورونا المستجد، أصبحت العلوم تنال اهتماماً أكبر، من قِبل الدول والحكومات والمنظمات الدولية، باعتبارها إحدى أبرز الوسائل والأدوات التي يمكن الاعتماد عليها لمواجهة الفيروس، خصوصاً مع تمكُّن العلماء، في أقل من عام على بدء انتشار الجائحة عالمياً، من التوصل إلى لقاح مضاد له.

وكانت قطر متنبهة إلى أهمية العلوم والأبحاث العلمية منذ سنوات طويلة، وزاد ذلك مع تفشي كورونا، في إطار نهضتها السريعة بجميع المجالات والقطاعات، خصوصاً التعليمية منها، من خلال المنافسة مع أقوى النظم العالمية وريادتها لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث جودة منظومتها التعليمية الشاملة.

وفي إطار ذلك، أطلقت قطر جائزة التميز العلمي، لجميع الفئات التعليمية في البلاد، من خلال ترشيح الأكثر تفوقاً وتميزاً منهم سنوياً، بإشراف من وزارة التعليم والتعليم العالي القطرية ووفق شروط محددة، ورعاية رسمية من أمير الدولة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

جائزة التميز العلمي

في عام 2006، أولت الحكومة القطرية إنجازات مواطنيها في حقل التعليم أهمية كبرى، بعد أن حدَّثت نظمها التعليمية وطوَّرتها لمواكبة العالمية منها، فأعلنت عن إطلاق يوم التميز العلمي، وألحقت به جائزة سنوية، بهدف نشر ثقافة الإبداع والتميز العلمي في المجتمع القطري.

وقالت وزارة التعليم والتعليم العالي على موقعها الإلكتروني، إنها تؤمن بأن التنافُس هو طريقُ التميز والإبداع، ودعماً للسياسة الشاملة لتطوِير منظومة التعليم بالبلاد، خصصت الوزارة يوم "التميز العلمي" مرفقاً بجائزة ليتنافَس فيه الطلبة من مُختلف المراحل وخريجي الجامعات وحمَلة شهادة الماجستير وشهادة الدكتوراه، إضافة إلى المعلمين والمدارس والباحثين الصغار.

ولكل فئة من فئات الجائزة دليلها وشروط التقديم العامة ومعايير الترشح الخاص، حيث تعقد اللجنة المنظِّمة لجائزة التميز العلمي اجتماعات مستمرة مع الجهات والفئات المستهدفة؛ لتعريفهم وتوعيتهم بإجراءات الترشح؛ سعياً منها لتوسيع دائرة المشاركة، فضلاً عن تنظيم عديد من الفعاليات والورش في هذا السياق، للتعريف برؤية الجائزة عموماً.

وتُمنح جائزة التميز العلمي في تسع فئات، هي: "جائزة التميز العلمي لطلبة المرحلة الابتدائية، وجائزة التميز العلمي لطلبة المرحلة الإعدادية، وجائزة التميز العلمي لطلبة الشهادة الثانوية، وجائزة البحث العلمي المتميز، وجائزة التميز العلمي لخريجي الجامعات، وجائزة التميز العلمي لحمَلة شهادة الماجستير، وجائزة التميز العلمي لحمَلة شهادة الدكتوراه، وجائزة المعلم المتميز، وجائزة المدرسة المتميزة".

ويُقدم الطلبة من مختلف المراحل كلَّ المُخرجات والمُكتسبات العلمية لديهم في أفضل صورة، وبعد الترشيح واجتماع اللجان المختصة يُعلَن عن الفائزين ليُتوّجوا بجائزة يوم التميز العلمي عن كل فئة.

ويتم تخصيص مكافآت مالية مجزية للحاصلين على الجائزة من المتميزين في فئاتها كافة، حيث تحصل المَدرسة المتميزة على 100 ألف ريال (27.4 ألف دولار)، والمعلم المتميز يحصل على 60 ألف ريال (16 ألف دولار)، وحمَلة الدكتوراه يحصل الفائز في هذه الفئة على 60 ألف ريال (16 ألف دولار).

فيما يحصل الطالب الجامعي المتميز الحاصل على الميدالية البلاتينية، على 45 ألف ريال (12.3 ألف دولار)، ويحصل طالب المرحلة الإعدادية المتميز لجائزة الميدالية البلاتينية على 20 ألف ريال (5400 دولار) ونظيره بالابتدائية يحصل على 15 ألف ريال (4000 دولار).

ولخّصَت الوزارة أهداف الجائزة، في أنها تَعمل على تقدير المُتميز علمياً من أبناء دولة قطر وتكريمه والاحتفاء به، وتعميق مفاهيم التميز، وتشجيع الأفراد والمؤسسات التعليمية كافة على تطوير أدائهم، وتعزيز الاتجاهات الإيجابية نحو المعرفة والبحث العلمي.

كما أكّدت أنها تشمل بث رُوح الابتكار لدى الطلبة والباحثين والمؤسسات التعليمية، وإذكاء روح التنافس بين الأفراد والمؤسسات التعليمية في مجال التميز العلمي، إضافةً إلى توجيه الطاقات الفردية والمؤسساتية نحو التميز العلمي في المجالات التي تخدم توجهات الدولة التنموية.

ت

أرفع تكريم أكاديمي بقطر

في ديسمبر 2020، أعلن القائمون على الجائزة ترشح 374 شخصاً، تقدموا بطلب المنافسة على الفوز بجائزة التميز العلمي في نسختها الـ14 لعام 2021.

وقالت الرئيسة التنفيذية للجائزة حمد بنت حسن السليطي: إن "هناك زيادة في عدد المتقدمين للحصول على الجائزة مقارنة بالسنوات السابقة، ما يعكس المكانة السامية التي ترسخت للجائزة في المجتمع القطري"، وفق صحيفة "الراية" القطرية. 

وأضافت: "تبدأ أعمال لجان التحكيم منذ نوفمبر حتى نهاية ديسمبر 2020، حيث تُعلَن أسماء الفائزين مع انتهاء الفرز والتحكيم".

وأشارت إلى أن "لجان التحكيم تعمل بشكل مكثف على دراسة الملفات وفحص الأدلة وإجراء المقابلات الشخصية مع المرشحين، فضلاً عن إجراء زيارات ميدانية للمعلمين والمعلمات المرشحين في مدارسهم، وتقدّم إلى لجنة الجائزة تغذية راجعة عن مستوى المتقدمين مقارنة بالأعوام السابقة".

وتضم لجان تحكيم جائزة يوم التميز العلمي نخبة من المحكمين المتخصصين والأكاديميين كل في مجاله، موزَّعين على فئات الجائزة التسع، وتعد محوراً أساسياً في نجاح الجائزة، حيث يبذل أعضاؤها جهداً كبيراً في مجال التحكيم.

وكان للجائزة أثر واضح في تعزيز جوانب التميز لدى الأفراد والمؤسسات من خلال تنافسهم وتطلُّعهم إلى نيل الجائزة وتحسين مخرجات العملية التعليمية، حيث انعكس هذا في زيادة أعداد المتقدمين عاماً بعد عام، واستمرار الحاصلين على الجائزة في الحفاظ على تميُّزهم عبر المراحل الدراسية المختلفة وإبراز شخصياتهم، وفق السليطي.

وتُعتبر جوائز يوم التميز العلمي التي تقام تحت رعاية أمير قطر كل عام، أرفع تكريم أكاديمي في البلاد، حيث يحضر شخصياً حفل تسليم الجوائز؛ إيماناً منه بأهمية التعليم ودعمه، ولتحفيز أكبر عدد ممكن من الطلبة للتفوق والتميز في مدارسهم وجامعاتهم.

ورغم تفشي وباء كورونا حرص الشيخ تميم على حضور الحفل الختامي لجائزة التميز العلمي في 1 مارس 2021، وكرّم الفائزين البالغ عددهم 71، ممثلين لفئات الجائزة المختلفة.

من جهته، قال الكاتب يعقوب العبيدلي: إن "جائزة التميز العلمي أحدثت حراكاً تعليمياً في الميدان، تطبَّق فيها أفضل الممارسات في مجال التميز، وتكرَّم فيها الكفاءات، وتخلق فكراً قيادياً، وفكراً إيجابياً، وتُوجد لنا عينات ونماذج متميزة متحمسة ومثابرة".

وأضاف في مقال له بصحيفة "الوطن" المحلية: إن "الجائزة ستقودنا لنتائج تحمل الخير لدولة الخير، وبلادنا تستحق الأفضل من أبنائها، وطلابنا بتميزهم قادرون على إيجاد واقع تعليمي ناجح بجدارة، هذه الجائزة خلقت المنافسة، والجودة، والتحفيز، والإبداع، وتطوير الذات، وأظهرت وعززت الكوادر الطلابية المتميزة".

مكة المكرمة