أساء للدين.. إعلان ترويجي يثير غضب السعوديين والكويتيين

جمعيات كويتية تقاطع البضائع
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lr5NRx

الشركة تساير خطة الانفتاح التي يقودها محمد بن سلمان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 19-09-2019 الساعة 10:09

أثارت شركة ألبان سعودية الغضب في المملكة والكويت بعد إطلاقها لإعلان ترويجي لمنتجاتها تطرق إلى قضايا شرعية، تلاه إعلان جمعيات كويتية مقاطعة بضائع الشركة.

وجاء في إعلان شركة "ندى" للألبان السعودية الترويجي عبارات متقطعة بينها: "الأغاني حرام، وقيادة المرأة للسيارة حرام، ودعوات لحفلات غنائية وعمل المرأة والاختلاط حرام" مترافقاً مع سكب اللبن في الإناء، واختتم بـ: "الله يحفظلنا قيادتنا الرشيدة".

ويبدو من الإعلان أن الشركة تساير خطة الانفتاح التي يقودها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في المملكة، والتي أدت للسماح للمرأة بقيادة السيارة وفتح دور السينما وانتشار العروض الغنائية والراقصة والمسرحية.

وأشعل الإعلان الجدل في وسائل التواصل الاجتماعي بين النشطاء في السعودية والكويت، مع دعوات لمقاطعة منتجات الشركة، في الوقت الذي وصفه البعض بـ"المستفز والمسيء للشريعة الإسلامية".

وقال الداعية السعودي عبد الله الغامدي: "أمر مؤسف أن تصبح شركة وطنية أداة لمحاربة ثوابت وقيم وأخلاق المجتمع.. حب المال أعمى بصيرتكم.. لو تهتمون بتحسين جودة الألبان خير لكم من محاربة الفضيلة واستفزاز مشاعر الجمهور".

ووصف الناشط السعودي محمد اليحيا، الإعلان بـ"السخيف"، موضحاً: "بعيداً عن تدني جودة ألبان ندى، وعن عدم قدرتها على منافسة المنتجات الأخرى، وتكدسها في الرفوف، هنا إعلان ترويجي لهم،  في رأيي أنه سيقضي على حصتهم المتدنية في السوق، إعلان سخيف يسخر من بعض الآراء الشرعية ويثير البلبلة ويسيء لفئة كبيرة من المجتمع السعودي".

وفي إطار ذلك أعلنت جمعيات كويتية مقاطعتها لمنتجات هذه الشركة، إضافة إلى عدد آخر من المستوردين الكويتيين الذين استجابوا لحملة النشطاء الكويتين على "تويتر".

وقال الناشط الكويتي عبد الرحمن النصار: إلى "جمعيات الكويت التعاونية.. هل من تفاعل تجاه هذه الشركة التي تعدت حدودها وسخرت من شرع الله تعالى.. جمعية صباح الأحمد لها موقف مشرف.. أين الجمعيات الأخرى".

بدوره قال ناصر الراقع العجمي: "بعد هذا الإعلان الساقط والذي يسخر من أحكام الشريعة الإسلامية نطالب بوقف منتجات وألبان ندى في الكويت عبر جميع الجمعيات التعاونية".

ولاقت الدعوات الكويتية قبولاً واسعاً بين المغردين السعوديين معبرين عن رضاهم عن خطوة الجمعيات الكويتية بمقاطعة منتجات الشركة، ومطالبين بمقاطعة سعودية لها أيضاً.

فقد قالت خلود عايض: "شكر كبير لدولة الكويت الحبيبة على موقفها في قطع منتجات ندى نصرة للدين، وأسأل الله أن تخسر هذه الشركة وتغلق".

فيما تساءل مغرد سعودي بالقول: "مقاطعة منتجات ألبان ندى وصلت إلى الكويت وتم تنفيذها من الجمعيات والمحلات، أين التفاعل من السعودية؟ أين أصحاب المحلات؟".

بدوره قال الباحث عبد العزيز آل إسحاق: "تبقى الكويت المدرسة الأولى مهما تغير الزمن وتقدم".

وتشهد السعودية تغييرات اجتماعية جذرية تعرّضها لعديد من الانتقادات، بسبب مخالفتها لجميع العادات والتقاليد والالتزام الديني الذي حافظت عليه المملكة سنوات طويلة.

واعتبر كثير من السعوديين أن هذا الانفتاح الذي يقوده ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، يؤدي إلى الانحدار بفئة الشباب بدلاً من توعيتهم وتثقيفهم، وإبعادهم عن المعاصي وما يُغضب الله، على حد قولهم.

مكة المكرمة