أسرار جزر اليونان.. مياه بلورية ورمال ذهبية تسرّ الزائرين

جزيرة "سانتوريني" واحدة من أكثر جزر اليونان جذباً للسياح

جزيرة "سانتوريني" واحدة من أكثر جزر اليونان جذباً للسياح

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 09-09-2017 الساعة 13:50


على أطراف اليونان المائية، وليس ببعيد عن شواطئها، تترامى مئات الجزر بأحجامها وأشكالها المختلفة، في مشهد يجذب الملايين سنوياً، ويضفي على البلاد طابعاً مميزاً.

الجزر اليونانية تصل إلى أكثر من 2000 جزيرة، 227 منها فقط مأهولةٌ بالسكان، ونحو 78 أخرى يزيد عدد سكانها عن 100 نسمة، وتعتبر الجزر اليونانية من أجمل الجزر حول العالم، ومن أهمّ وجهات السفر التي يقصدها السياح.

ضمن جولة مسافر التي يعدّها "الخليج أونلاين"، نأخذكم في جولة على أشهر الجزر اليونانية التي تتوزع بكثرة بين بحري إيجة والبحر المتوسط، للتعرّف على مواضع جذب السياح، وأبزر المعالم الأثرية والسياحية الموجودة فيها.

- جزيرة "كووس"

"كووس" من أعرق الجزر التي وُجدت منذ آلاف السنين في اليونان، وتعتبر قبلةً سياحيّة مميزة، إذ إن شواطئها تتمتع بشعبيّة كبيرة، وتتفاوت بين شواطئ رمليّة ناعمة ذات لون أبيض، وشواطئ مليئة بالحصى الناعمة، إضافة للشواطئ ذات الرمال السوداء التي تتميّز بِنُدرتها وغرابتها.

جزيرة "كووس" تجذبك بنقاء مياهها ومشهدها الزجاجي، إذ تُعتبر زرقة مائها البلّوريّة النقيّة مقصدَ كلِّ زائر؛ نظراً لمنظرها الجذاب، كما تكثر فيها الكهوف المشكّلة طبيعياً بطريقة مثيرة لافتة، ولدى وصولك إلى الجزيرة لا بد من زيارة أضخم شجرة في العالم، والتي يبلغ قطر جذعها نحو 11 متراً ونصف المتر.

ويطلق على الجزيرة لقب "عروس اليونان"؛ نظراً لموقعها المميز، إذ إنها تأتي ضمن القارّة الأوروبيّة، في جهة بحر إيجة المقابلة لسواحل الدّولة التركيّة، وتحتوي العديد من المواقع الأثريّة القديمة، والتي تعود لحضارات عديدة متعاقبة، فقد كانت مأهولةً بالسكّان منذ سنة 1400 قبل الميلاد.

وتتميز الجزيرة بحبال طويلة من الشواطئ البيضاء النظيفة، والأراضي الزراعية الغنية بالعنب والتين والزيتون والذرة والقمح، ويمكن فيها استكشاف المعالم السياحية الأخرى؛ مثل أنقاض السوق القديم، والقلعة التي تعود إلى القرن الرابع عشر، التي بناها فرسان القديس يوحنا.

Backyard-Landscaping-Inspiration-Pack-Swimming-Pools-2

vacation-rental-photo_Greece_LIV-ILI_Villa-Ilios_iliext01_desktop

- جزيرة "ساموس"

تُعرف جزيرة "ساموس" بتضاريسها الجبلية الممتدّة على مساحات شاسعة منها، وتقع في بحر إيجة في المنطقة الجنوبيّة، ويفصل بينها وبين الأناضول (آسيا الصغرى) مضيق "ميكاله"، الممتد على اتساع 1.6 ميل، كما تحتوي على عدد كبير من المناطق السهلية الخصبة والواسعة.

"ساموس" تمثل الوجهة السياحيّة الأولى، ويحيط بها عدد كبير من الشواطئ الجذابة ذات الرمال الذهبية والبيضاء الناعمة، وتتميز بمياهها النقية، حيث بقيت بعيدة عن عوامل التلوّث، وما زالت محافظة على جمالها الطبيعيّ، كما تضم مدينة "فاثي" المنطقة الأكثر جذباً للسياح في الجزيرة.

الجزيرة تحتوي أيضاً أشكالاً مختلفة من المنتجعات الصحية والسياحية، التي تقدم أجواء هادئة، إضافة إلى إمكانية ممارسة أنواع مختلفة من الأنشطة الرياضية والسياحية، كما تضم قرى ما زالت محافظة على الطابع الريفي اليونانيّ التقليديّ، ومن أشهرها قرية بيثاجوريو، وقرية مافراتسي.

أحد-شواطئ-ساموس

Island Samos GreeceΤο Λιμάνι της Σάμου - Βαθύ

- جزيرة "سانتوريني"

واحدة من أصغر الجزر اليونانيّة التي تمتلك تاريخاً مثيراً للاهتمام، ويعود تاريخها إلى عصور ما قبل الميلاد بآلاف الأعوام، وقامت عليها حضارة "المينوسيّة" التي ذاع صيتها، إلى أن تعرّضت لانفجارٍ بركانيٍّ هائل، عام 1500 قبل الميلاد، وقد اعتبر الكثيرون أن هذا الانفجار هو سبب انهيار الحضارة المينوسيّة.

تميزت الجزيرة في تلك الفترة بشكلها المستدير، الذي تحوّل بعدها لشكلٍ قريب من الهلال، استوطنها "الدوريانز"، وهم من القبائل اليونانيّة القديمة، وهي إحدى أروع وأجمل الجزر القابعة على البحر الأبيض المتوسط، حتى أُطلق عليها لقب "تراتيل يونانيّة من أرض العالم المفقود"، لاعتبارها أيقونةً شعرية من شدّة روعتها وجمالها.

وإذا دعتك نفسك لزيارة الجزيرة، فأنسب وقت هو فصل الربيع؛ نظراً للمشهد الرائع الذي يرتسم بفعل تفتّح الأزهار البريّة في المنطقة، وبدء الحرارة في مياهها بالارتفاع. وتزدحم الجزيرة بالزوار بشكلٍ كبير خلال فترة الصيف، لذا فإن العديد منهم يفضّل زيارتها في فصل الخريف، عندما يقلّ الازدحام.

Signature

IMG_5949

- جزيرة "كريت"

إحدى أكبر الجزر اليونانيّة، وخامس الجزر الكبرى الواقعة في البحر المتوسط، وتطل من الجهة الجنوبيّة على بحر إيجة، كما أنها تعتبر من أهم الجزر في اليونان من الناحية التاريخيّة والحضاريّة، وتبلغ مساحتها نحو 8336 كم²، بتعدادٍ سكانيّ لا يتجاوز 800.000 نسمةٍ.

تتأثر جزيرة "كريت" بشكل عام بمناخ البحر المتوسط، الذي يتميّز بجفاف صيفه واعتدال الحرارة فيه، وشتاؤه باردٌ تتساقط الثلوج فيه على القمم الجبليّة، وتزداد الرطوبة خلال فصل الصيف؛ بسبب تأثير المسطّحات المائيّة، وتتراوح ما بين 20 إلى 30 درجةً مئوية، وأما الساحل الجنوبي فيمتاز بمعدلات درجاتٍ أعلى خلال الصيف.

ويقطن الجزيرة أكثر من 800 ألف نسمة، يعملون في مجال الزراعة، ومن أهم المحاصيل الزراعيّة فيها؛ الذرة، والقمح، والزيتون، والحمضيّات، والعنب، كما أن سكانها يمتهنون الحرف البحريّة، إضافةً للتجارة والرعي والصناعات التقليديّة، وتعتبر حرفة الصيد البحريّ والإسفنج من الحرف القديمة التي عمل بها سكان الجزيرة.

Tourist-Attractions-in-the-Greek-island-of-Crete

greciya-naberezhnaya-prichal(1)

- جزيرة "باروس"

جزء من جزر "كيكلاديس" التابعة لمُقاطعة نيسيا كريتي في اليونان، تحديداً في بحر إيجة المركزيّ، وتقع على امتداد 161 كيلومتراً في الجهة الجنوبيّة الشرقيّة من منطقة بيرايوس، وتحتوي العديد من الجزر غير المأهولة، وتبلغ مساحة الجزيرة الإجمالية 196.308 كيلومترات مربعة، في حين يصل عدد سكانها إلى قرابة 5.253 نسمة.

الجزيرة تضم عدداً من المدن التي تشكّل قبلة للسياح الأجانب، وعنصر جذب أساسياً، ومنها مدينة كماري، التي تشتهر بالمنازل المبنيّة على الطراز التقليديّ. منطقة "ناوسا" أكثر الأماكن الآمنة التي كانت مزدهرةً في العصور القديمة، وفيها ميناء دوريس، وكذلك قرية ليفكس المميزة بتضاريسها الجبلية، والتي كانت تتمتّع باقتصادٍ كبير، لكنّ أغلبَ سكانها تركوها خلال عام 1970.

"باروس" هي العاصمة الجميلة التي تضمّ منتجع الثقافة والعصرية للقرى الجبليّة، لكنّها تفتقر للشهرة من الناحية السياحيّة، أمّا من الناحية الجيولوجيّة فهي الأبرز باليونان، وتتمتع بالرخام الأبيض الذي تستمده من المنطقة الجبليّة الداخليّة، ما جعلها تزدهر خلال الفترة الكيكلاديّة المبكّرة؛ بسبب وجود بعض الآثار فيها.

Paros-in-Greece

Holidays-in-Paros

مكة المكرمة