أطباء عُمانيون يساهمون بإنقاذ البريطانيين من كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZYKMve

سفارة بريطانيا في عُمان وجهت شكراً للأطباء

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 21-04-2020 الساعة 22:13

أعلن عدد من الأطباء العُمانيين المبتعثين إلى بريطانيا البقاء ومواصلة عملهم في المملكة المتحدة للمساعدة بمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

ونقلت وكالة الأنباء العُمانية، الثلاثاء، عن الدكتور سلطان بن سيف الكلباني، المتخصص في جراحة العظام والمبتعث للتدرب ببرنامج زمالة جراحة العمود الفقري بمدينة نوتنغهام البريطانية، أن الدوافع الإنسانية وما تتصف به الشخصية العُمانية من إيثار كانت سبباً في بقائه وزملاء عمله في المستشفيات البريطانية.

وأردف أن إصابته بالفيروس في بداية انتشاره برغم كل الاحترازات التي اتخذها، جعلته أكثر إصراراً على تقديم كل ما لديه وعلاج المصابين والمرضى بهذا الفيروس.

وأوضح أن وجوده في الخط الأمامي مع زملائه الأطباء في المملكة المتحدة في التعامل مع المصابين بالفيروس مثّل له إضافة في مسيرته المهنية والتخصصية في جراحة العظام.

وأعرب الكلباني عن اعتزازه بزملائه الأطباء في السلطنة بالإضافة إلى الكوادر الأخرى الذين يتعاملون بمهنية عالية مع تطورات جائحة فيروس كورونا المستجد.

يذكر أن المجلس العماني للاختصاصات الطبية بالتعاون مع المؤسسات الصحية في السلطنة يبتعث أطباء عمانيين إلى عدد من الدول مثل المملكة المتحدة وفرنسا وإيرلندا؛ بهدف رفع قدراتهم واكتسابهم مهارات المهنة وفقاً للمعايير الدولية بما يحقق مزيداً من الجودة في مجال الرعاية الصحية في السلطنة. 

ويوم الاثنين، وجهت سفارة بريطانيا في السلطنة شكراً وامتناناً، عبر صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، للأطباء العمانيين .

وخصت السفارة بالذكر الدكتورة جوليان الفوري، والدكتور أحمد العوفي، اللذين فضلا البقاء في المملكة المتحدة لتقديم الدعم اللازم خلال أزمة كورونا.

وتعاني المملكة المتحدة من تفشي فيروس كورونا المستجد فيها بشكل كبير جداً، حيث وصلت أعداد المصابين فيها إلى أكثر من 129 ألف حالة حتى الثلاثاء، فيما وصلت أعداد الوفيات بالفيروس إلى أكثر من 17 ألف حالة، وفق الأرقام الرسمية.

مكة المكرمة