"أغيثوا الغوطة".. حملة كويتية لإغاثة المدنيين المحاصرين

الحملة برعاية الهلال الأحمر الكويتي (أرشيفية)

الحملة برعاية الهلال الأحمر الكويتي (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 22-02-2018 الساعة 20:03


أطلقت جمعية "الهلال الأحمر" الكويتي، الخميس، حملة لجمع تبرعات نقدية عبر الإنترنت لإغاثة أبناء الغوطة الشرقية المحاصرة من قبل النظام السوري.

وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية، هلال الساير، في تصريح صحفي: إن "آلاف الأطفال والرضع يواجهون خطر الموت جوعاً؛ وسط أحداث صعبة تشهدها الغوطة".

وأضاف أن حملة "أغيثوا الغوطة" ستنطلق عبر موقع الجمعية على الإنترنت، وأن الجمعية ستبدأ تلقي التبرعات مباشرة في مقرها من خلال خدمة "كي نت" المصرفية، اعتباراً من يوم الثلاثاء المقبل، ولمدة ثلاثة أيام.

اقرأ أيضاً :

روسيا "ستدعم" هدنة بسوريا لـ30 يوماً.. والمعارضة ترحّب

وتستهدف الحملة توزيع سلال غذائية وحليب الأطفال ومواد صحية بشكل عاجل، عبر التنسيق والتعاون مع هيئة الإغاثة التركية (IHH)، لإدخال المساعدات الإغاثية بشكل عاجل، بحسب الساير.

وتجاوز عدد القتلى المدنيين من جراء القصف العنيف للنظام السوري على الغوطة الشرقية خلال الأيام الثلاثة الأخيرة أكثر من 300 قتيل.

واستهدفت قوات النظام خلال الأيام الثلاثة الأخيرة 22 مركزاً صحياً، ومسجداً، ودار أيتام.

ومنذ الاثنين الماضي، كثّفت قوات النظام هجماتها بالبراميل المتفجرة والقذائف المدفعية، وشتى أنواع الأسلحة الأخرى، على الغوطة الشرقية، وتجاوز عدد الهجمات 260 هجمة.

وتقع الغوطة الشرقية ضمن مناطق "خفض التوتر" التي تم الاتفاق عليها في مباحثات أستانة عام 2017، بضمانة من تركيا وروسيا وإيران.

وتعتبر المنطقة آخر معقل للمعارضة قرب العاصمة دمشق، وتحاصرها قوات النظام منذ 2012.

مكة المكرمة