أمانة الرياض تعلن نتائج التحقيق في حادث الطفلة التي نهشتها الكلاب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/XeqQY7

الطفلة السعودية لاقت حتفها بسبب الكلاب

Linkedin
whatsapp
الخميس، 18-03-2021 الساعة 15:37

ما النتائج التي خلصت إليها لجنة التحقيق؟

الاختصاص والمسؤوليات متعددة، ويتشارك فيها عدد من الجهات؛ لوجود موقع الحادثة في منطقة زراعية تبعد 55 كيلومتراً عن النطاق العمراني.

ما التوصيات التي قدمتها اللجنة؟

إزالة جثثت الحيوانات النافقة من محيط المنطقة الزراعية.

قالت أمانة مدينة الرياض، اليوم الخميس، إن نتائج التحقيق في حادثة مقتل طفلة نهشتها الكلاب الضالة في ضاحية "الواشلة" جنوب غربي العاصمة السعودية أظهرت تشارك عدد من الجهات في المسؤولية.

وأوضحت الأمانة، في بيان، أن اللجنة المختصة بالتحقيق في ملابسات الحادث رفعت تقريرها لأمير الرياض، وقدمت توصيات عاجلة لتحييد خطر الحيوانات الضالة.

وأضاف البيان: "النتائج أشارت إلى أن الاختصاص والمسؤوليات متعددة، ويتشارك فيها عدد من الجهات، لتواجد موقع الحادثة في منطقة زراعية تبعد 55 كيلومتراً عن النطاق العمراني، في حين أن النطاق الإشرافي للبلديات ينحصر على ما بداخل النطاق العمراني للمدن والمحافظات".

وتابع البيان: "يكثر في المناطق الزراعية رمي الحيوانات النافقة من قبل ملاك المزارع، الأمر الذي ساهم في تزايد أعداد الكلاب الضالة في ظل الالتزام بضوابط عدم التعرض للحيوانات في المناطق الواقعة خارج حدود التنمية، تماشياً مع أنظمة الرفق بالحيوان وتعاميم الجهات البيئة المختصة".

وذكرت أمانة الرياض أن لجنة التحقيق "خرجت بالعديد من التوصيات؛ أبرزها ضرورة تنفيذ حملات مكثفة داخل النطاق العمراني لاستقصاء الكلاب الضالة والتكامل مع الجهات المختصة خارج النطاق العمراني.

كما أوصت اللجنة بإزالة جميع الحيوانات النافقة من الأراضي المحيطة بالمزارع، إضافة إلى العمل على تأمين مستلزمات عاجلة لموارد الوقاية الصحية ومكافحة الحيوانات في المحافظات والمراكز التابعة للعاصمة.

وتضمنت التوصيات أيضاً تشكيل فريق مختص يحدد احتياجات عمل مكافحة الحيوانات الضالة في نطاق بلديات المنطقة، وتأكيد أهمية الدور التوعوي لتوضيح خطورة رمي الجيف وبقايا الأطعمة للحيوانات الضالة بطريقة عشوائية.

وكانت الأمانة قد أعلنت، الأحد الماضي، تشكيل لجنة عاجلة للتحقيق في موت طفلة نهشتها الكلاب الضالة جنوب غربي العاصمة السعودية، الأمر الذي أثار موجة حزن وغضب على وسائل التواصل الاجتماعي.

مكة المكرمة