أمطار "الذيب" تسعد مدناً خليجية وتغرق أخرى

في الكويت أدت الأمطار الرعدية إلى إغرق شوارع ومنازل

في الكويت أدت الأمطار الرعدية إلى إغرق شوارع ومنازل

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 25-03-2017 الساعة 12:33


يحظى فصل الربيع في دول الخليج العربي بعبق آخر يميزه عن غيره من دول المنطقة، فمع بدايته تبدأ أمطار "منخفض الذيب" بالهطول في أغلب أرجائه.

فأمطار "منخفض الذيب" الربيعية، كما أطلق عليها، تسهم في زيادة الغطاء النباتي، كذلك تتزامن هذه الأمطار الغزيرة مع بداية ارتفاع درجات الحرارة، الأمر الذي يعمل على ارتفاع مستوى التبخر وجفاف التربة بسرعة.

ويعد شهر أبريل/نيسان من كل عام، من أكثر الشهور شتاءً في الخليج، عدا بعض الاستثناءات لبعض السنوات.

- أمطار قوية

ففي السعودية توقعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في تقريرها عن حالة الطقس، السبت، استمرار هطول الأمطار الرعدية، التي بدأت منذ الجمعة الماضية، المصحوبة بنشاط في الرياح السطحية المثيرة للأتربة والغبار، على مناطق شرق ووسط وجنوب المملكة، وكذلك المرتفعات الجنوبية الغربية.

كما توقعت أن تنشط الرياح السطحية المثيرة للأتربة والغبار، والتي تحدّ من مدى الرؤية الأفقية على شرق ووسط وأجزاء من شمال المملكة.

وما زالت فرص الأمطار قوية في شرق السعودية ومنطقة الخليج، حيث تكون الأجواء مهيأة لهطولات متفرقة خلال الفترة القادمة، الأمر الذي يتكرّر عادةً بموسمها. وقد تتبدل وتستجد ظروف مؤثرة في العوامل المصاحبة للحالة؛ بسبب طبيعة ظروف السحب الماطرة بفصل الربيع، التي تتشكل على نحوٍ مفاجئ وسريع.

- مطالب بالمحاسبة

لكن في الكويت أدّت الأمطار الرعدية إلى إغراق شوارع ومنازل بعض مناطق جنوبي البلاد، في حين استنفر رجال الإطفاء وشرطة المرور لمواجهة الأزمة.

وتعرّضت الكويت، الجمعة، لعواصف رعدية متفرّقة، مع رياح نشطة تزيد سرعتها عن 50 كيلومتراً في الساعة، وانخفاض الرؤية الأفقية في بعض المناطق.

وأعلنت الإدارة العامة للإطفاء الكويتية، في بيان لها، استنفار جميع المراكز التابعة لها، واستدعاء مديري ورؤساء المراكز إلى مقرات العمل لمواكبة أي حالات أو طوارئ نتيجة سوء الأحوال الجوية، لافتةً إلى أنَّه لا توجد أي إصابات.

اقرأ أيضاً :

"عرس الأدب".. دبي تقيم أكبر تظاهرة ثقافية بالشرق الأوسط

وتعرّضت مجموعة من المنازل في جنوبي البلاد للغرق جراء الأمطار الغزيرة، وفق مصدر في مديرية الإطفاء.

كما تعرَّض جسر دوَّار المنقف الجديد، جنوبي البلاد، للغرق بسبب الأمطار، ما دفع المواطنين للمبادرة وإنقاذ العالقين في المياه.

إلى ذلك، وجَّه عدد من أعضاء مجلس الأمة الكويتي (البرلمان)، على موقع "تويتر" انتقادات حادة لوزير الأشغال، مطالبين بمحاسبة المسؤولين على القصور، داعين لاستجوابه في مجلس الأمة.

وقال النائب نايف المرداس، إن الأمطار كشفت القصور في صيانة الشوارع التي تكلّف الميزانية مبالغ طائلة، داعياً إلى معرفة مكان الخلل ومحاسبة المقصّرين.

وخاطب النائب ناصر الدوسري وزير الأشغال قائلاً: "بعد غرق الشوارع؛ إما إحالة المتسببين إلى القضاء، أو تتحمل المسؤولية السياسية كاملة".

- فرح في الإمارات

لكن في شوارع الإمارات العربية المتحدة لم تُشهد أي حالات غرق أو شكوى من سوء البنى التحتية، بل على العكس تفاعل المواطنون بفرح مع الأمطار، ووثّقوا لحظاتهم السعيدة على "تويتر" منذ بدء الأمطار، مساء الجمعة، بحسب ما رصد "الخليج أونلاين".

كما سحبت "طرق دبي"، بحسب ما ذكرت صحيفة "الإمارات اليوم"، تجمّعات مياه الأمطار في شوارع مختلفة في الإمارة؛ منعاً لحدوث تجمّعات للمياه قد تعيق حركة المرور.

وتوقع المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل الإماراتي استمرار حالة عدم استقرار الطقس، السبت والأحد، مع رياح قوية مثيرة الغبار والأتربة، وزيادة في كميات السحب على معظم مناطق الدولة، يصحبها سقوط أمطار مختلفة الشدة على مناطق متفرقة.

كما ستكون الرياح معتدلة إلى نشطة السرعة فوق اليابسة، وقوية فوق البحر، مثيرة للغبار والأتربة، وتؤدّي إلى تدنّي مدى الرؤية الأفقية إلى أقل من 1000 متر، خصوصاً على المناطق المكشوفة، والبحر مضطرب إلى شديد الاضطراب في الخليج العربي، وفي بحر عمان، مع نشاط السحب.

وعلى الرغم من تحذير إدارة الأرصاد الجوية القطرية من رياح قوية وأمطار رعدية متوقعة على الساحل، لم يمنع ذلك القطريين من الخروج والاحتفاء بنزول المطر و"البرد" الذي كسا الشوراع باللون الأبيض.

كما تفاعل القطريون مع أمطار الخير بسعادة غامرة، في حين استذكر آخرون عند سماعهم صوت الرعد السكان الذين يعيشون تحت القصف اليومي.

وحذرت إدارة الأرصاد الجوية من رؤية أفقية متدنّية متوقّعة على بعض المناطق، ومن رياح قوية وأمطار رعدية أحياناً على الساحل، ومن رياح قوية متوقعة وأمواج عالية وأمطار رعدية في عرض البحر.

وتوقعت أن يكون الطقس على الساحل غائماً جزئياً إلى غائم أحياناً، مع فرصة لسقوط أمطار متفرّقة تكون رعدية على بعض المناطق، يصاحبه غبار مثار أحياناً.

وفي البحر يكون الطقس غائماً جزئياً إلى غائم مع أمطار متفرّقة رعدية، قد تكون رعدية أحياناً على بعض المناطق، يصاحبه غبار خفيف.

مكة المكرمة