أمنستي: منْح أرفع جائزة حقوقية هولندية لـ"حسم" السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YM9aR9

السلطات السعودية حلت جمعية (حسم) واعتقلت مؤسسيها (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-01-2020 الساعة 13:11

أعلنت منظمة العفو الدولية "أمنستي" منح جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية (حسم) أرفع جائزة هولندية لحقوق الإنسان لعام 2020، التي تحمل اسم جوزينبينينغ (Geuzenpenning)؛ وذلك تقديراً لجهودها في دعم حقوق الإنسان في المملكة.

وقالت دغمار أودشورن، مديرة الفرع الهولندي لمنظمة العفو الدولية، في تصريح لها مساء الجمعة: "إن هذه الجائزة هي بمنزلة اعترافٍ وتقديرٍ للعمل المهم الذي قام به أعضاء جمعية الحقوق المدنية والسياسية السعودية المعروفة اختصاراً باسم (حسم)".

وأضافت أودشورن: "أعضاء الجمعية؛ وهم محمد القحطاني، وعبد الله الحامد، ومحمد البجادي، لا يزالون في السجن منذ سنوات، وهذه دعوة قوية من هولندا لإطلاق سراح جميع مؤسسي وأعضاء جمعية (حسم)".

كما اعتبرت أودشورن أن استمرار احتجاز السعودية لأعضاء جمعية حسم يعد أحد أكثر الأمثلة تعبيراً عن الوجه الحقيقي للسلطات السعودية وسجلّها "المُروِّع" في مجال حقوق الإنسان، على الرغم من أن المملكة استثمرت مؤخراً في حملات العلاقات العامة المُكلِفة لتحسين صورتها.

وأوضحت أن الجائزة المرموقة تذكّر بأن على الحكومة الهولندية وآخرين بذل قصارى جهودهم من أجل ضمان الإفراج عن كل المدافعين عن حقوق الإنسان السجناء في السعودية.

وجوزينبينينغ (ميدالية بيغار) هي جائزة هولندية تُمنح للأشخاص أو المنظمات الذين ناضلوا من أجل الديمقراطية ومناهضة الديكتاتورية والعنصرية والتمييز، وتُمنح سنوياً منذ العام 1987 في مدينة فلاردينجن الهولندية.

يشار إلى أن "حسم" هي منظمة غير حكومية سعودية معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، أنشئت عام 2009، ونظَّمت حملات من أجل الدفاع عن حقوق السجناء في السعودية حتى إغلاقها في مارس 2013.

وحلَّت السلطات السعودية هذه الجمعية بالقوة، واحتجزت جميع أعضائها المؤسسين، وأصدرت في حقهم أحكاماً بالسجن لمددٍ مطوّلة؛ بسبب عملهم الحقوقي، وفق منظمة العفو الدولية.

مكة المكرمة