أمير الكويت يعفو عن مواطنين.. ماذا فعلوا؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/P3WnJ9

أمير الكويت عفا عن المسيئين بحقه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 11-11-2019 الساعة 09:44

أصدر أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، قراراً أميرياً بالعفو عن أبناء عدة عوائل كويتية؛ اتهموا بـ"الإساءة للذات الأميرية".

وحسبما أوردت وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، الأحد، أعربت عدة عوائل كويتية عن شكرها وامتنانها لأمير البلاد بعد إصداره قرار العفو الأميري.

وأكد ذوو وأقارب المستفيدين من العفو الأميري أن "الالتفاتة الأميرية ليست غريبة على أمير البلاد؛ لكونه يمثل الأب لمواطنيه، وأن الأبناء من الممكن أن يرتكبوا الأخطاء غير المقصودة، ولكن المهم أنهم لا يستمرون بها".

وأضافت الوكالة أن أمير البلاد، الشيخ صباح الأحمد، استقبل بقصر بيان، وبحضور ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أفراد عائلة الخنه، حيث أعربوا "عن جزيل شكرهم وعظيم امتنانهم على تفضله في إصدار العفو الأميري عن ابنهم فهد صالح الخنه".

من جهته قال ولي العهد الكويتي، الشيخ نواف الأحمد، لذوي أحد المشمولين بالعفو: "زلة لسان وباستمرار الإنسان يخطئ، لكن يجب أن لا يتمادى في خطئه".

وينص القانون الكويتي على أنه "يعاقب بالسجن مدة لا تتجاوز 5 سنوات كل من طعن علناً أو في مكان عام أو مكان يستطيع فيه سماعه أو رؤيته من كان في مكان عام، عن طريق القول أو الصياح أو الكتابة أو الرسوم أو الصور، أو أية وسيلة أخرى من وسائل التعبير عن الفكر في حقوق الأمير وسلطته، أو عاب في ذات الأمير أو تطاول على مسند الإمارة".

وسبق أن قضت محاكم كويتية على عدد من النشطاء المعارضين والنواب السابقين بأحكام متفاوتة بتهمة "الإساءة للذات الأميرية".

مكة المكرمة