أمير قطر يكرم الفائزين بجائزته لـ"التميز في مكافحة الفساد"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DwpArq

الدورة الرابعة لجائزة الشيخ تميم لمكافحة الفساد تقام في رواندا

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 09-12-2019 الساعة 17:15

كرّم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الاثنين، الفائزين بالنسخة الرابعة من "جائزة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الدولية للتميز في مكافحة الفساد"، الذي أقيم في مركز كيغالي الدولي للمؤتمرات، بحضور الرئيس الرواندي بول كاغامي، ورئيس جمهورية ناميبيا.

وقبل ذلك أزاح الشيخ تميم ورئيس رواندا الستار عن النسخة الـ4 من نصب الجائزة، وذلك بالعاصمة كيغالي، حيث شارك برفقتهما كل من رئيس جمهورية ناميبيا، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وبعد حفل التكريم، غرّد أمير قطر عبر حسابه في "تويتر"، موجهاً الشكر لرئيس رواندا على استضافة حفل مكافحة الفساد، مباركاً للفائزين بجائزته نظراً لـ "جهودهم المميزة في محاربة هذه الآفة التي تعتبر أحد أكبر معوقات التنمية والنهوض الاقتصادي".

 

وفي وقت سابق اليوم، وصل أمير قطر إلى رواندا لتكريم الفائزين بجائزة "الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الدولية للتميز في مكافحة الفساد"، في دورتها الرابعة، خلال الحفل الذي يقام بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة.

بدورها ذكرت وكالة الأنباء القطرية "قنا" أن أمير قطر والرئيس الرواندي سيكرمان الفائزين بمجالات الجائزة الأربعة وهي: "جائزة البحث الأكاديمي والتعليم، وإبداع الشباب وتفاعلهم، والابتكار، وإنجاز العمر".

ومُنحت جائزة إنجاز العمر لنوهو ريبادو وليونارد فرانك مكارثي، وجائزة إبداع الشباب وتفاعلهم لمختبر المساءلة "أكاونتيبيليتي لاب" وفرناندا أنجليكا فلورس، وجائزة البحث والمواد التعليمية الأكاديمية لجاسون شرمان وروبتل نيجي بيلي، وجائزة الابتكار لمؤسسة "بي إن جي" للهواتف ضد الفساد، وروجر أوبونج كورانتنق.

وتبلغ قيمة الجوائز المقدمة مليون دولار، وتمنح الجائزة على منحوتة ذات قيمة رمزية وفنية، مصحوبة بشهادة تقدير موقعة من أعضاء لجنة الجائزة رفيعة المستوى.

وكان أمير قطر قد توج الفائزين بالنسخة الثالثة من الجائزة بحضور رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد في ديسمبر من العام الماضي.

جديرٌ ذكره أن "جائزة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الدولية لمكافحة الفساد" تأسست من قبل "مركز حكم القانون ومكافحة الفساد" الذي يرأس مجلس أمنائه النائب العام القطري والمحامي الخاص للأمم المتحدة لمكافحة الفساد علي بن فطيس المري، الذي أعلن تأسيس الجائزة خلال "المؤتمر السنوي الثامن للجمعية الدولية لهيئات مكافحة الفساد" الذي استضافته مدينة سان بطرسبرغ الروسية في نوفمبر 2015.

وتقدم هذه الجائزة سنوياً في اليوم العالمي لمكافحة الفساد الذي يوافق التاسع من ديسمبر؛ تكريماً وتقديراً لمن ساهموا في الحملة العالمية لمكافحة الفساد. وتكرم الجائزة الأفراد والمؤسسات الذين تفانوا في مكافحة الفساد من منطلق بعض المعايير والصفات.

واستضافت مدن مختلفة مراسم تكريم الفائزين بالجائزة، حيث بدأت بمدينة فيينا النمساوية عام 2016، ثم مدينة جنيف السويسرية، أمام مقر الأمم المتحدة في 2017، وصولاً إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور، في النسخة الثالثة، وصولاً إلى العاصمة الرواندية، كيغالي، في نسخة هذا العام.

مكة المكرمة