أنجزته بـ72 ساعة.. قطر تبني مشفى ميدانياً بسعة 3 آلاف سرير

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/rNYQbb

سيُستخدم المستشفى لغرض العزل الطبي

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 10-04-2020 الساعة 16:55

أعلنت هيئة الأشغال العامة في قطر "أشغال"، تجهيز وإنشاء مستشفى خاص للعزل الطبي، بمنطقة "أم صلال"، شمالي العاصمة الدوحة، في وقت قياسي بلغ 72 ساعة، سيُستخدم للضرورة، في إطار إجراءات السلطات القطرية لمواجهة فيروس "كورونا المستجد".

وقالت فاطمة المير، من إدارة المشاريع بالهيئة، في فيديو نُشر على "تويتر"، الخميس، إنه جرى تجهيز وإنشاء مستشفى العزل الطبي، المكون من 3 آلاف سرير، بمعايير عالمية وخلال زمن قياسي بلغ 72 ساعة.

وأضافت "المير" أنه جارٍ الانتهاء من الأعمال المتبقية بالمستشفى، والتي تستهدف الوصول إلى سعة 8500 سرير لمستشفى العزل الطبي وفي أقرب فرصة.

وأشارت إلى أنه "باكتمال الأعمال يصبح مجمع العزل الطبي في منطقة أُم صلال يعمل بطاقة إجمالية تسع 12500 سرير".

من جانبه قال المهندس ظافر الأحبابي، من إدارة المباني بـ"أشغال": إن "مستشفى الحجر الصحي الميداني الذي تم إنجازه في وقت قياسي، يعد ضمن الخطط الاستباقية والاحترازية التي اتخذتها الدولة لمواجهة فيروس كورونا".

وأضاف الأحبابي أن مستشفى الحجر الصحي لن يتم استعماله إلا للضرورة، مشيداً بـ"القطاع الخاص الذي أسهم مساهمة عظيمة في إنجاز هذا المشروع بوقت قياسي وبمعايير عالمية".

في سياق متصل، أعلنت مؤسسة حمد الطبية عن زيادة الطاقة الاستيعابية لمستشفى حزم مبيريك العام، لدعم قدراته في تقديم رعاية طبية عالية الجودة وذلك بعد الإعلان مؤخراً عن تخصيصه كمرفق لعلاج المصابين بفيروس كورونا.

وتمت زيادة عدد الأسرة في المستشفى، الذي افتتح عام 2018، من 118 إلى 267 سريراً في ظرف وجيز، حيث عملت فرق المستشفى على توسعة المرفق المتخصص بكل جهد بهدف تعزيز قدراته على رعاية المرضى المصابين بفيروس كورونا بينما تلقى الكادر الطبي التدريبات الكافية لعلاج هذه الحالات.

وفي آخر إحصاء أعلنته الدوحة اليوم الجمعة، بلغ إجمالي الإصابات بفيروس "كورونا المستجد" 2512 حالة، وسُجلت 21 حالة شفاء من المرض؛ ليصل إجمالي عدد حالات الشفاء في دولة قطر إلى 227 حالة.

جدير بالذكر أن انتشار فيروس كورونا زاد بدول الخليج مع توسُّع انتشاره في إيران؛ بسبب وقوعها بالضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقُّل واسعة معها.

وبلغ عدد المصابين بالفيروس حول العالم حتى كتابة الخبر (10 أبريل)، أكثر من مليون و430 ألف شخص، في حين ارتفع عدد المتوفين إلى أكثر من 82 ألفاً، والمتعافين إلى ما يزيد على 301 ألف شخص.

مكة المكرمة