أول وفاة بـ"كورونا" في الأردن.. والملكة رانيا تواسي إربد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zPrYRP

حالة الوفاة لسيدة تبلغ 83 عاماً

Linkedin
whatsapp
السبت، 28-03-2020 الساعة 09:20

أعلنت المملكة الأردنية وفاة أول حالة بفيروس كورونا بالبلاد، في الوقت الذي دعت فيه الملكة رانيا العبد الله أن يحمي الله محافظة إربد المعزولة بسبب تفشي الفيروس فيها.

وقال المدير العام لمستشفى الأمير حمزة، الدكتور عبد الرزاق الخشمان، يوم الجمعة، إن سيدة تبلغ 83 عاماً من العمر توفيت بفيروس كورونا.

وأضاف الخشمان أن السيدة كانت تعاني قبل إصابتها بفيروس كورونا مشكلات صحية والتهاباً، نتيجة التسمم بالدم، وتم تحويلها من مستشفى خاص إلى مستشفى الأمير حمزة.

وكان وزير الصحة الأردني، سعد جابر، قد أعلن في وقت سابق من الجمعة، عن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في الأردن إلى 235 حالة، بعد تسجيل 23 إصابة جديدة.

من جانبها، دعت الملكة رانيا العبد الله أن يحمي الله محافظة إربد المعزولة بسبب فيروس كورونا ويحمي أهلها، ويعيد الفرح للأردن.

وقالت في تغريدة نشرتها على حسابها بـ"تويتر"، الجمعة: "الله يحميكِ يا إربد ويحمي أهلك، ويزيّن كل شبر في بلدنا بالصحة والعافية وهداة البال، ويزيل عنا جميعاً هالشدة، ويعيد الأعراس والفرح لبلادنا من شمالها لجنوبها".

ويوم الخميس الماضي، أعلنت رئاسة الوزراء في الأردن عن قرار عزل محافظة إربد عن بقية المحافظات بالكامل، وذلك عقب حفل زفاف أقيم في المدينة بعد أقل من أسبوع من دعوة والد العروس وابنته (شقيقة العروس) من إسبانيا حيث أصيبا بالعدوى؛ وهو ما أدى إلى انتشار الفيروس في المدينة ومحيطها.

وحتى مساء الجمعة، وصل عدد مصابي "كورونا" لقرابة 590 ألفاً حول العالم، منهم نحو 27 ألف وفاة، في حين تعافى نحو 133 ألفاً.

وأجبر انتشار الفيروس دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

مكة المكرمة