"أُم كوجي".. تفاعل طريف مع زوجة سفير اليابان بالسعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/rwP2a8

يحظى السفير بشعبية واسعة

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 05-04-2021 الساعة 18:40

أين تعلم السفير اللغة العربية؟

في مصر.

أين كان سفيراً قبل السعودية؟

في العراق.

رحب سعوديون بوصول زوجة السفير الياباني إلى العاصمة الرياض، بشكل خاص، بسبب تطابق اسم نجلها مع اسم شخصية كرتونية شهيرة في مسلسل الرسوم المتحركة "غريندايزر" الذي ذاع صيته خلال ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي.

وكشف سفير طوكيو في الرياض، فوميو إيواي، على حسابه على موقع "تويتر" عن وصول زوجته وابنته إلى المملكة، لتسكنا معه في مقر إقامته وعمله بالرياض، قبل أن يخطف اسم الابن "كوجي" أنظار السعوديين، ويدفعهم للترحيب به بطريقة لم تغب عنها الطرافة، بعدما خاطبها زوجها بلقب "أم كوجي".

وتعد شخصية "كوجي" إحدى الشخصيات الرئيسية في مسلسل "غريندايزر"، الذي أنتجته اليابان في القرن الماضي، وشاهده مئات ملايين الأطفال في العالم، ومن بينهم أطفال العالم العربي، الذي لقي فيه المسلسل الكرتوني رواجاً واسعاً بعد دبلجته للغة العربية، وإنتاج أغنية عربية خاصة به.

وتلقَّى السفير الياباني الذي يحظى بشعبية في المملكة بسبب إتقانه اللغة العربية بطلاقة، وتغريده الدائم بها، ترحيباً كبيراً بعائلته، إلى جانب تخصيص الجزء الأكبر من عبارات الترحيب تلك للابن "كوجي" والتذكير بصاحب الاسم الأشهر.

واختار كثير من المغردين السعوديين مخاطبة السفير بـ"أبو كوجي" وسط تفاعل وإعجاب من الأب الذي قال في أحد ردوده إن الشخصية الكارتونية أشهر من ابنه، الذي لم يرافق والدته وشقيقته، لكنه كان حاضراً باسمه.

وقال المغرد السعودي ياسر القرني في ترحيبه بـ"أُم كوجي"، وقد أرفق صورة لبطل "غريندايزر":"الحمد لله على سلامة أم كوجي، سعادة السفير لا يفوتني أن أُنبهك إلى أن السعوديين عرفوا اسم كوجي لأول مرة من هذي الشخصية"، ليرد السفير ضاحكاً: "هذه الشخصية أشهر من ابني الأكبر كوجي".

وقال محمد الفال: "مرحباً بك وبهما في مملكة الإنسانية، التي ترتبط باليابان الصديقة بعلاقات ممتازة تقوم على التعاون المثمر لتعزيز السلم والأمن الدوليين بعيداً عن التدخل في الشؤون الداخلية لكليهما، اليابان معجزة يفتخر بها أهل الشرق جميعاً وخصوصاً السعوديين".

فيما رد السفير الياباني بالقول: "أشكركم جزيل الشكر والتقدير على ترحيبكم وكلماتكم الطيبة عن العلاقات المميزة بين بلدي اليابان والسعودية".

و"إيواي" من مواليد عام 1951 في كيوتو اليابانية، دبلوماسي، درس اللغة العربية قبل أكثر من 30 عاماً في مصر، حيث أقام فيها بغرض تعلم اللغة حتى أتقنها بشكل ممتاز.

وعيِّن سفيراً في السعودية، مطلع العام الجاري، وسبق له أن عمل نائباً للسفير في الرياض قبل 10 سنوات، كما كان سفيراً لبلاده في العراق، وعُرف بتواصله مع السكان بلغتهم، ولهجاتهم المحلية، ما أكسبه شعبية كبيرة.

مكة المكرمة