إجراء إماراتي قاسٍ بحق 129 مخالفاً للحجر الصحي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wnZ28m

تلويح بإحالة المخالفين إلى نيابة الطوارئ والأزمات

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 10-04-2020 الساعة 20:29

أحالت السلطات الإماراتية، الجمعة، 129 شخصاً من مخالفي الحجر الصحي إلى النائب العام، في إطار إجراءاتها وتدابيرها الاحترازية لمنع تفشي فيروس "كورونا المستجد" في البلاد.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام)، أن الجهات المختصة أحالت 129 شخصاً من مخالفي الحجر الصحي إلى النائب العام؛ "لعدم تقيُّدهم والتزامهم بالمدة المحددة التي حددتها جهات الاختصاص لمواجهة فيروس كورونا المستجد".

وأوضحت الوكالة أن القرار أيضاً يأتي "للحفاظ على السلامة العامة للأفراد والمجتمع، وعدم تعريض حياة الآخرين للخطر".

ونقلت الوكالة الرسمية الإماراتية عن رئيس نيابة الطوارئ -لم تذكر اسمه- قوله: إنه وفقاً لقرار مجلس الوزراء رقم 17 لسنة 2020 "ستتم إحالة المخالف لقرار الحجر إلى نيابة الطوارئ إذا تكررت مخالفته للمرة الثالثة للتحقيق، وإحالته للمحاكمة؛ لمعاقبته بالحبس لمدة قد تصل إلى ثلاث سنوات أو الغرامة التي لا تقل عن 100 ألف درهم، حسب القانون الواجب التطبيق".

وأشار إلى أنه سيتم الاكتفاء بفتح بلاغ، لإثبات المخالفة وإبلاغ المخالف بها دون الحاجة الى أخذ أقواله، وتكليفه بسداد الغرامة في المرة الأولى، وقدرها 50 ألف درهم، وتُضاعَف الغرامة عند ارتكاب المخالفة للمرة الثانية إلى 100 ألف درهم. (الدولار = 3.67 دراهم إماراتية).

ولفت إلى أنه في حال عجز المتهم عن دفع قيمة الغرامة تتم مخاطبة الجهة المختصة لإدراج المخالفة في النظام الإلكتروني الجنائي بوزارة الداخلية أو قيادات الشرطة المحلية حسب الأحوال، لتحصيلها منه بالطرق القانونية.

وأوضح أن آلية وُضعت بالاتفاق مع الجهات الصحية المختصة، تضمن إخطار "نيابة الطوارئ" في حال ثبوت حمل المخالف للفيروس، لتحويل المخالفة إلى قضية جنائية وفق الجرائم الواردة في قانون العقوبات وقانون مكافحة الأمراض السارية.

وقال إن العمل جارٍ على قيد المخالفات ضد الأسماء الواردة بالكشف، وتوقيعهم على إقرار بعدم تكرار المخالفة.

وبحسب قرار مجلس الوزراء الإماراتي، فإنه يجوز لنيابة الطوارئ والأزمات فرض الغرامة على المُحال إليها من المخالفين، عند ارتكاب المخالفة للمرة الأولى، أو مضاعفتها عند ارتكابها للمرة الثانية.

وسجلت وزارة الصحة الإماراتية، وفق آخر إحصائياتها، 2990 حالة إصابة، تعافت منها 268 حالة، في حين لا تزال 2708 حالات نشطة، إلى جانب تسجيل 14 حالة وفاة حتى الآن.

جدير بالذكر أن انتشار فيروس كورونا زاد بدول الخليج مع توسُّع انتشاره في إيران؛ بسبب وقوعها بالضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقُّل واسعة معها.

وتجاوز عدد المصابين بالفيروس حول العالم حتى لحظة إعداد هذا الخبر (10 أبريل)، أكثر من مليون و666 ألف شخص، في حين ارتفع عدد المتوفين إلى أكثر من 100 ألف، والمتعافين إلى ما يزيد على 369 ألف شخص.

مكة المكرمة