إعدام أول كويتية قتلت 58 شخصاً انتقاماً من زواج زوجها

أصبحت العنزي أول امرأة ينفذ فيها حكم الإعدام شنقاً في تاريخ الكويت

أصبحت العنزي أول امرأة ينفذ فيها حكم الإعدام شنقاً في تاريخ الكويت

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 26-01-2017 الساعة 08:33


نفذت محكمة التمييز الكويتية، الأربعاء، حكم الإعدام في المواطنة نصرة العنزي، المدانة بإشعال حريق في خيمة عرس بمنطقة الجهراء، أودى بحياة 58 امرأة وطفلاً.

وأصبحت العنزي أول امرأة ينفذ فيها حكم الإعدام شنقاً في تاريخ الكويت، بعدما كانت قد أشعلت في 15 أغسطس/آب 2009، النار في خيمة المدعوات إلى حفل زفاف زوجها على امرأة ثانية، في منطقة الجهراء القبلية المحافظة.

وأفاد التحقيق في حينه، بأنها سكبت البنزين على خيمة العرس المخصصة للنساء ثم أشعلت النار فيها، ولم يتسنّ للمدعوات الخروج مع أطفالهن من الخيمة التي انهارت فوقهم.

كما أن رجال الدفاع المدني مُنعوا بداية من الدخول إلى مكان الحريق بعدما عارض الرجال الحاضرون ذلك، ونجا "الزوج" وعروسه الجديدة التي لم تكن وصلت العرس.

وأدينت العنزي بالقتل مع سابق الإصرار وبإشعال حريق بنِية القتل، في حين كانت تنفي في بداية المحاكمة التهم المنسوبة إليها، مؤكدة براءتها.

كما نفذت الكويت حكم الإعدام صباح الأربعاء بحق 6 مدانين آخرين بجرائم مختلفة، من بينهم أحد أفراد الأسرة الحاكمة الكويتية.

اقرأ أيضاً :

شاهد: العودة قبيل وفاة ابنه.. أحبوا أولادكم واحتضنوهم قبل فوات الأوان

ونقلت وكالة "كونا" الكويتية عن مصدر مسؤول بالنيابة العامة قوله، الأربعاء، إن المدانين هم من جنسيات مختلفة؛ بينهم 3 سيدات من الجنسية الفلبينية والكويتية والإثيوبية.

أما باقي المدانين، فهم من الجنسية البنغلادشية، واثنان من الجنسية المصرية، وكويتي واحد.

وبحسب المصدر، فقد نُفذ حكم الإعدام "شنقاً"؛ تنفيذاً لحكم القضاء المؤيد من محكمتي الاستئناف والتمييز، وبعد أن صدق على هذه الأحكام أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح.

مكة المكرمة