إقالة محافظ نينوى.. و6 قرارات جديدة بشأن كارثة العبّارة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GK74xw

راح ضحيتها أكثر من 100 قتيل معظمهم من الأطفال والنساء (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 23-03-2019 الساعة 09:53

أوعز رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، بإقالة محافظ نينوى، نوفل العاكوب، وذلك على خلفية كارثة غرق عبّارة الموصل، في حين أصدرت محكمة نينوى المحلية 6 قرارات بهذا الشأن.

وطلب عبد المهدي في خطاب أرسله إلى رئيس مجلس النواب، اليوم السبت، إقالة محافظ نينوى ونائبيه، حسبما جاء في الخطاب الذي نشره على صفحته الموثقة في "فيسبوك".

وجاء في الخطاب: "(..) لوجود ما يدل من تحقيقات تثبت التسبب بالهدر بالمال العام واستغلال المنصب الوظيفي، (..) نقترح عليكم إقالة المحافظ ونائبيه".

وفي السياق ذاته، أصدرت الحكومة المحلية في محافظة نينوى العراقية 6 قرارات بشأن الكارثة التي وقعت في جزيرة أم الربيعين وسط المدينة، والتي راح ضحيتها أكثر من 100 شخص.

وقال نائب رئيس مجلس المحافظة نور الدين قبلان، في بيان، أمس الجمعة: إن "جلسة مجلس المحافظة الطارئة الخاصة بحادثة عبّارة الموصل خرجت بستة قرارات".

القرارات هي: سحب الرخصة الاستثمارية من مستثمر المتنزه (الجزيرة)، وإحالة المستثمر والإدارة إلى القضاء، وإنزال أشد العقوبات حسب القانون، واعتبار ضحايا العبارة شهداء.

ومنها أيضاً: تعويض الناجين بما يلائم حجم الضرر، واستنفار الجهات الأمنية والمدنية كافة، لغرض انتشال جثث الضحايا المتضررين وتخصيص الأموال اللازمة لعملهم.

وأشار إلى أن القرار السادس هو "التحقيق مع جميع الجهات الإدارية والرقابية في حكومة الموصل المحلية وهيئة السياحة في نينوى والموارد المائية ومشروع سد الموصل ووزارة النقل - شعبة التفتيش المائي والنجدة النهرية وهيئة الاستثمار وبلدية الموصل وعقارات الدولة ومدير الدفاع المدني والكادر الأمني للجزيرة".

وفي آخر إحصائية صدرت عن وزارة الداخلية العراقية، بشأن الكارثة، وصل عدد الضحايا إلى 100 مواطن، أغلبهم نساء وأطفال، غير أن وسائل إعلام محلية تقول إن العدد وصل إلى 110 قتلى.

مكة المكرمة