اتفاق ينهي إضراب معلمي المدارس الثانوية في تونس

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GJAkjQ

من ضمن مطالب المعلمين تحسين البنية التحتية للمدارس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 07-02-2019 الساعة 17:30

توصل الاتحاد العام التونسي للشغل إلى اتفاق مع الحكومة حول أزمة أساتذة التعليم الثانوي، بعد أكثر من شهر من مقاطعة الامتحانات احتجاجاً على عدم زيادة أجورهم، دون ذكر تفاصيل الاتفاق أو بنوده.

وقال أمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، خلال افتتاح أعمال الهيئة الإدارية الوطنية للاتحاد، اليوم الخميس: "توصّلنا هذا الصباح، بعد عديد الجلسات الماراثونية مع رئيس الحكومة (يوسف الشاهد) إلى مشروع اتفاق يحل أزمة التعليم الثانوي".

وأضاف: إن "قطاع التعليم الثانوي سيستدعي هيئته الإدارية الوطنية، صباح غد (الجمعة)، لينظر في الاتفاق وفق ما تقتضيه التقاليد النقابية".

وكان رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، أكد أن حكومته قدّمت مقترحات جدية لتجنب الإضراب؛ مقترحات تحسّن القدرة الشرائية للمواطنين وتراعي في الوقت ذاته وضعية ميزانية الدولة وإمكانيات البلاد.

ومنذ الثالث من ديسمبر الماضي، قاطعت نقابة التعليم الثانوي، التابعة للاتحاد العام للشغل (أكبر نقابة عمالية في البلاد) الامتحانات؛ احتجاجاً على عدم زيادة أجورهم.

ويطالب أساتذة الثانوي بمضاعفة المنحة الخصوصية، وتمكينهم من حق التقاعد الاختياري (في سن 55 بدلاً من 60 عاماً)، وتحسين البنية التحتية للمدارس.

ونفّذ آلاف من أساتذة التعليم الإعدادي والثانوي، الأربعاء، وقفة احتجاجية في ساحة القصبة، قبالة مقر رئاسة الحكومة، بعد فشل المفاوضات مع وزارة التربية.

ورفع المتظاهرون عدة شعارات؛ من بينها: "شادين (متمسكين) في حقوق المربين"، و"مدرسة شعبية، تعليم ديمقراطي، ثقافة وطنية"، و"المنحة الخصوصية حق موش مزيّة".

مكة المكرمة