ارتفاع بحالات الإصابة والشفاء في 5 دول خليجية.. كم بلغت؟

سجلت السعودية 4 وفيات جديدة
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/rNeYe2

حالات الشفاء في الكويت بلغت 225

Linkedin
whatsapp
الخميس، 16-04-2020 الساعة 10:04

وقت التحديث:

الجمعة، 17-04-2020 الساعة 09:20

سجلت أربع دول خليجية، اليوم الخميس، حالات إصابة وشفاء جديدة بفيروس كورونا المستجد، الذي يواصل انتشاره خليجياً وعربياً ودولياً.

وأعلنت السعودية تسجيل 4 وفيات جديدة، تراوحت أعمارهم بين 35 إلى 89 عاماً، معظمهم يعانون من أمراض مزمنة، ليبلغ بذلك إجمالي الوفيات في المملكة 83 حالة.

في المقابل أعلنت وزارة الصحة أيضاً تسجيل 59 حالة تعافٍ، ليصل إجمالي المتعافين في المملكة إلى 990 حالة.

كما سجلت المملكة 518 حالة إصابة جديدة توزعت في مجموعة من المدن، ليبلغ إجمالي الحالات 6380.

وقالت وزارة الصحة العُمانية، في بيان رسمي اطلع عليه "الخليج أونلاين"، إنه تم تسجيل 109 حالات إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس التاجي.

وأوضحت أن خريطة الإصابات تعود لـ12 عُمانياً، و97 لمقيمين وافدين (غير عُمانيين)، ليرتفع إجمالي الإصابات في السلطنة إلى 1019 إصابة.

وأشارت إلى تسجيل 45 حالة شفاء جديدة، ليصبح العدد الكلي للحالات المتعافية 176.

كما أعلنت دولة الإمارات، تسجل 460 إصابة جديدة و 61 حالة شفاء بفيروس "كورونا".

بدوره أعلن وزير الصحة الكويتي، باسل حمود الصباح، تسجيل 19 حالة شفاء في البلاد، ليبلغ إجمالي المتعافين في الكويت 225 حالة.

كما أعلنت وزارة الصحة الكويتية، تأكيد إصابة 119 حالة جديدة، ليصبح إجمالي عدد الحالات 1524 حالة، توفي منهم 3 حالات.

من جهتها سجلت مملكة البحرين 27 حالة إصابة جديدة، وذلك بحسب مقارنة الأرقام على موقع وزارة الصحة الإلكتروني من آخر تحديث لها أمس، ليرتفع الإجمالي منذ بدء الأزمة إلى 1698 حالة.

وأعلنت وزارة الصحة، الخميس، عن تعافي 40 حالة إضافية من فيروس كورونا وإخراجهم من مركز العزل والعلاج؛ ليبلغ العدد الإجمالي للحالات المتعافية في البحرين 703 حالات حتى.

أما في قطر فقد أعلنت وزارة الصحة العامة تسجيل 392 حالة إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس، وشفاء 9 حالات من المرض؛ ليصل إجمالي عدد حالات الشفاء في البلاد إلى 415 حالة.

وبلغ عدد حالات الإصابة بكورونا في قطر، حتى الخميس، 4103 حالات، توفي منها 7 حالات، بحسب وزارة الصحة.

جدير بالذكر أن انتشار فيروس كورونا زاد بدول الخليج مع توسُّع انتشاره في إيران، بسبب وقوعها بالضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقُّل واسعة معها.

وأجبر انتشار الفيروس التاجي دولاً عديدة على إغلاق حدودها البرية، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

وحتى لحظة إعداد هذا الخبر (16 أبريل)، تجاوز عدد مصابي "كورونا" حول العالم مليونين و84 ألفاً، توفي منهم أكثر من 134 ألفاً، في حين تعافى أكثر من 515 ألفاً، وفق مواقع متخصصة في رصد إصابات ووفيات الفيروس القاتل.

كورونا

مكة المكرمة