استخدمتها السعودية.. ما درجة أمان اللقاحات المختلطة؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4dozpZ

عدد من الدول أعطت أكثر من نوع لقاح لشخص واحد

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 25-06-2021 الساعة 12:10

ماذا تعني اللقاحات المختلطة؟

إعطاء أكثر من لقاح للأشخاص.

هل هناك فوائد للقاحات المختلطة؟

هناك حديث عن وجود فوائد للقاحات المختلطة.

بدأ علماء وباحثون إجراء تجارب سريرية متعددة لتحديد ما إذا كانت هناك فوائد أو عيوب لظاهرة خلط اللقاحات التي يحصل عليها المطعمون في عدد من الدول حول العالم، وبينها السعودية التي أتاحت ذلك.

حيث يختبر الباحثون في جامعة أكسفورد تركيبات مختلفة من اللقاحات، ومن ضمن ذلك مزج لقاحي أسترازينيكا وفايزر-بيونتك، إضافة إلى موديرنا ونوفافاكس، فيما أطلقت المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة تجارب مماثلة لقياس الفعالية.

وتفيد النتائج الأولية لبعض الدراسات، وفق ما نشره موقع قناة "الحرة" الأمريكية، اليوم الجمعة،  بوجود استجابة مناعية قوية لأولئك الأشخاص الذين تلقوا جرعتين من لقاحي أسترازينيكا وفايزر.

وتشير البيانات الأولية من دراسة تسمى "Com-Cov" إلى أن خلط اللقاحات قد يزيد من احتمالات الآثار الجانبية الخفيفة والمتوسطة، ومن ذلك الحمى والتعب والصداع.

لكن بعض الخبراء قالوا إن معظم الآثار الجانبية تلاشت في غضون 48 ساعة من الحصول على الجرعة.

ويتوقع العلماء أن تظهر بيانات دراسات اللقاحات غير المتجانسة نتائج إيجابية من ناحية الأمان.

بدوره، يقول عالم الفيروسات في كلية وايل كورنيل الطبية، جون مور، إنه لا يرى أي مشكلة في عملية خلط اللقاحات.

وأوضح الموقع الأمريكي أن العلماء وصناع السياسات الصحية مهتمون بإمكانية أن يكون لإعطاء جرعات مختلفة لنفس الشخص فوائد كبيرة منها تحقيق استجابة مناعية أقوى ضد الفيروس التاجي، باعتبار أن اللقاحات تحفز أجزاء مختلفة من جهاز المناعة وتعلمه التعرف على أجزاء مختلفة أيضاً من العامل الممرض.

وتعتبر ظاهرة خلط اللقاحات ليست جديدة فقد تم استخدامها في عدد قليل من الأمراض مثل الإيبولا.

وأشار إلى أنه إلى جانب الفوائد المناعية المحتملة فإن المزج "يوفر أيضاً المرونة التي تشتد الحاجة إليها عندما تكون إمدادات اللقاح غير متساوية أو محدودة"، كما قال تشو شينغ، اختصاصي المناعة بجامعة "ماك ماستر" في كندا.

وكانت السعودية التي  تستخدم لقاحي فايزر وأسترازينيكا أيضاً، أعلنت مؤخراً اتباع هذا النهج الجديد، إضافة إلى ألمانيا، حيث إن المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، تلقت جرعتين مختلفتين، ما يزيد الاهتمام بسياسة مزج اللقاحات.

وأعلنت كوريا الجنوبية، الأسبوع الماضي، أن العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين تلقوا الجرعة الأولى من أسترازينيكا يمكنهم تلقي فايزر كجرعة ثانية.

وقال مسؤولون في عدد من البلدان، من بينها ألمانيا وكندا والسويد وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا، إن الأشخاص الذين تلقوا جرعة واحدة من أسترازينيكا، يمكنهم تلقي لقاح مختلف.

مكة المكرمة